ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

كتابة: نجوى - آخر تحديث: 15 يونيو 2021
ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه أمر هام لأن أشخاص كثيرين يعانون من هذا المرض، والروماتويد له اسم آخر وهو التهاب المفاصل الروماتويدي، وطبيعي أن لهذا المرض أعراض كما أن له أسباب تؤدي إليه، وكما خلق الله الداء خلق الدواء، لهذا فإننا سنتولى ذكر أسبابه وأعراضه سواء كانت الأعراض الشائعة أو الأعراض الخطرة وطريقة علاجه بالأدوية.

ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

إن الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتويدي عبارة عن التهاب يصيب المفاصل يوجد منه عدة أنواع ولكل نوع أعراض وأسباب مختلفة ومميزة له عن الأنواع الأخرى، وعند الحديث عن أسباب وأعراض النوع الذي نتناوله بالمقال وهو الالتهاب الروماتويدي يجدر بالذكر أن أعراضه هي تورم وألم وتصلب المفاصل أما عن أسبابه فهو اضطراب بالجهاز المناعي، مما يجعل المرض مرض مناعي ذاتي، وهذا يعني أن الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة الجسم بدلاً من مهاجمة البكتيريا والفيروسات، مما يؤدي في النهاية إلى التهاب وتدمير مفاصل الجسم، والجدير بالذكر أن التهاب المفاصل الروماتويدي مرض مزمن لا يوجد أي علاج له، ولكن يمكن استعمال بعض الأدوية وبعض الأشياء التي تقلل من انتشاره وتمنعه من إتلاف المفاصل السليمة [1].

مسببات مرض الروماتويد

بعد معرفة ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه يأتي دور مسببات المرض، وهذا لأن كل مرض يملك أسباب مؤدية له، وبحالة التهاب المفاصل الروماتويدي فإن الأسباب هي مهاجمة جهاز المناعة للمفاصل السليمة بالجسم، مما يتسبب في تورم وتصلب المفاصل نتيجة الالتهاب، لكن السبب الأساسي له غير معروف حتى الآن، وهذا بسبب العوامل المتعددة والمعقدة التي يمكنها التسبب به مثل الجينات، البيئة والوراثة، حيث تلعب الجينات دور كبير بإصابة الإنسان بالتهاب المفاصل الروماتويدي، بجانب أن البيئة التي يقطنها الإنسان ونظام حياته قد يتسبب في إصابته بالتهاب المفاصل.

أعراض مرض الروماتويد

بعد معرفة ما هو  وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه يأتي الوقت الذي سنتعرف سوياً به على أعراض المرض، حيث يتسبب مرض الروماتويد بعدة أعراض منها التالي:

  • آلام بالمفاصل.
  • تورم.
  • احمرار بالمفاصل.
  • تيبس بمفاصل اليد والقدم.
  • الإعياء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • وجود العقيدات الروماتيزمية والتي تعتبر نتوءات صغيرة تحت الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • حساسية من اللمس.

أعراض تستدعي الطبيب

توجد عدة أعراض للروماتويد تستدعي زيارة الطبيب وهي كالتالي:

  • ضعف بالتنفس.
  • ارتفاع بدرجة الحرارة.
  • عسر الهضم.
  • آلام بالمعدة.
  • ألم بالصدر.
  • مشكلات بالرؤية.
  • فقدان السمع.
  • ألم شديد بالمفاصل.
  • الجفاف.

اقرأ أيضاً: اسباب الصداع العنقودي وكيفية علاجه

كيفية علاج الروماتويد

بعد توضيح كل نقاط سؤالكم ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه يتعين الآن توضيح الجزء الأخير منه وهو كيفية علاج الروماتويد، في الحقيقة أنه بعد تشخيص الإصابة بهذا المرض تبدأ رحلة العلاج فوراً، وبالرغم من أنه من الأمراض المزمنة التي لا علاج لها فإن هناك بعض العلاجات الفعالة والآمنة المسيطرة عليه وعلى انتشاره وأعراضه وغيرها، كما تقلل تلك العلاجات من خطر الإصابة بالمضاعفات المتمثلة في عدم المقدرة على القيام بالأعمال المنزلية البسيطة والتلف والعجز، ولهذا فمن الهام استخدام تلك العلاجات للحد من انتشار المرض، وهذه العلاجات كالتالي:

  • استعمال الأدوية المضادة للالتهاب مثل المنشطات والمسكنات، وهذا لأنها تحسن من الأعراض عبر تقليل الالتهاب.
  • تناول المسكنات، وهذا لأن تناولها يتسبب في التخلص من الألم، كما يمكن استعمالها بعدة أشكال.
  • استخدام الأدوية المضادة للروماتيزم، وهذا لأنها تخفف من الأعراض كما تمنعها نهائياً من خلال إبطاء تقدم المرض وتقليل الالتهاب.
  • استعمال معدلات الاستجابة البيولوجية والتي تقوم بحجب إشارات الجهاز المناعي وبالتالي تخفف من المرض، وفي الأغلب يستخدم تلك المعدلات الأشخاص المعانين من أمراض أكثر خطورة.

مرض الروماتويد من أخطر الأمراض التي يمكنها إصابة الإنسان نظراً لأنها تلعب على مفاصله وبالتالي إلى حركته، ولأنه مرض شائع قدمنا ما هو مرض الروماتويد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه والتي تمثلت في تناول بعض الأدوية المثبطة لانتشاره.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org  ، ما هو مرض الروماتويد  ، 14-6-2021
243 مشاهدة
error: Content is protected !!