الأمير تركي بن محمد بن فهد.. السيرة الذاتية

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 30 أبريل 2021
الأمير تركي بن محمد بن فهد.. السيرة الذاتية

تركي بن محمد بن فهد واحد من أهم الشخصيات السعودية ذات الطابع الواضح والمؤثر بشكل كبير في المجتمع السعودي، حيث يشغل الأمير تركي بن
فهد العديد من المناصب العليا والقيادية، وخلال هذه الأيام تصدر اسم الأمير على مؤشرات البحث، وذلك بعد زيارته لدولة قطر الشقيقة حيث استقبله
أمير قطر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وقد تبادلا الحديث لحضور عدد من شخصيات القامة من الدولة، لذلك نقدم لكم هذا المقال.

الأمير تركي بن محمد بن فهد

الأمير تركي من مواليد الرياض، تربي في حضور جده الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، تعلم الأمير وحصل على الشهادة الابتدائية والإعدادية
والثانوية في مدارس الظهران موجودة بشرق السعودية، قم التحق بالجامعة عام 1998، وتخرج بشهادة القانون والأنظمة عام 2002. وكِلَ إليه العديد من
المهام الكبيرة داخل المملكة وخارجها. بالإضافة إلى مباشرة العديد من الجمعيات الخيرية الكبرى التي تقوم عليها الحكومة السعودية، حيث يعمل
الأمير تركي مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير، بالاضافة إلى أنه عضو في مجلس الشؤون السياسية والأمنية بالمملكة العربية السعودية،
رئيس مجلس إدارة محمية الإمام تركي بن عبد الله الملكية، والعديد من المناصب الأخرى.[1]

أهم جهوده وإسهاماته

قام الأمير تركي بن فهد بتأسيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، والتي تكفل عدد كبير من الأيتام، وتقوم على تقديم جميع
سبل الرعاية المتميزة لهم و لأسرهم، بالإضافة إلى العديد من الجهود الأخرى حيث قام بنصب تذكارية بالرياض وذلك لإحياء ذكرى الملك الراحل فهد بن
عبد العزيز آل سعود. وكانت من الأعمال الخالدة التي أثرت في نفس الشعب السعودي، وقد شمل هذا النصب معرض كبير يحمل قصة حياة الملك فهد،
كما يوجد أيضا عرضاً خاصاً لـ متعلقات الملك فهد الشخصية وممتلكاته من السيارات والعديد من المقتنيات الأخرى مثل التحف والمخطوطات و الوشاحات،
وبعض الوثائق الرسمية بينما يوجد أكثر من 1000 صورة من بينها صور نادرة تعرض لأول مرة.

إلى هنا قد انتهينا من سرد معلومات عن الأمير تركي بن محمد بن فهد، وقد ذكرنا لكم أهم الجهود التي بذلها الأمير لصالح المملكة العربية السعودية والشعب السعودي.

المراجع

79 مشاهدة
error: Content is protected !!