العشر الأواخر من رمضان

كتابة: سمية - آخر تحديث: 3 مايو 2021
العشر الأواخر من رمضان

يجول في خاطر الكثيرين لماذا تم تخصيص العشر الأواخر من رمضان عن باقي أيام الشهر. كما يتساءلون عن سبب الإكثار من التوصيات في كيفية اغتنام هذه الأيام بالتحديد.

لذا نقدم لكم هذا المقال الذي نعرض لكم بواسطته كل ما يتعلق بهذه الأيام والليالي المباركة، من فضلها وكيفية اغتنامها ومعرفة قيمتها.

فضائل العشر الأواخر من رمضان

  • شهر رمضان هو خير شهور السنة وهذه العشر الأخيرة من هذا الشهر تعتبر أفضل أيام السنة حيث أقسم الله تعالى بها في سورة الفجر.
  • كما أن الرسول صلّ الله عليه وسلم ذكر أن ليلة القدر” خير من ألف شهر ” تكون في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.
  • وهذه الأيام تسمى أيام العتق من النيران حيث يعتق الله فيها من النار من أهل الأرض كيف يشاء سبحانه وتعالى.
  • كما أن ليلة القدر تعظم فيها الأجور وتكتب بها الأقدار وتعتق فيها الرقاب من النار، وتستجاب بها الدعوات، وتغفر فيها الذنوب، ويوسع فيها الرزق، وتتنزل فيها الرحمات.
  • ومن الفضائل العظيمة لتلك العشر الأواخر أن ليلة القدر الموجودة بها قد نزل بها القرآن الكريم.
  • قول الرسول الكريم” من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه ” أي كل ذنوبه السابقة في حياته وهذا فضل عظيم وتكريم من الله عزّ وجلّ لهذه الليلة.

بدء العشر الأواخر

تبدأ العشر الأواخر من رمضان من ليلة الواحد وعشرين من رمضان، ويتم إطلاق لفظ العشر على الليل بالنهار.[1]

وحتى إن كان شهر رمضان ناقص أي عدد أيامه 29 يوما فإن العشر الأواخر منه تكون ببداية ليلة الواحد وعشرين منه.

اغتنام العشر الأواخر

اجتهد الرسول والصحابة والعلماء في إحياء هذه الليالي العشر وقد وصى الرسول الكريم صلّ الله عليه وسلم بإحيائها.

وكلمة إحياء لا تعني بالضرورة قيام اللية بالصلاة بل الإحياء يكون بقراءة القرآن وبالذكر والدعاء أو صِلة الأرحام وجبر الخواطر والصدقة.

وقد وصّى الرسول صلى الله عليه وسلم بمضاعفة الجهد في تلك العشر الأخيرة، ورويَ عن عائشة رضي الله عنها أن الرسول صلّ الله عليه وسلم كان إذا دخل العشرُ، أحيا الليل، وأيقظ أهلهُ، وجدّ زشدّ المئزر”.

يستحب كثرة الدعاء في تلك الليالي خاصة بالدعاء المأثور في هذه الليالي.

حيث سألت السيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها الرسول صلّ الله عليه وسلم وقالت” يا رسول الله أرأيتَ إن وافقت ليلةُ القدر ما أدعو؟ قال تقولين اللهم إنك عفوٌ كريم تحبٌ العفو فاعفُ عنيّ”.

عليك بالعفو والتسامح بين الناس، وإعانة الغير وتشجيعهم على الطاعة و المجاهدة في ترك المعاصي والذنوب.

الإكثار من التصدُق ولو بشق تمرة ولو بالبسمة في وجه اخيك المسلم، حيث  قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما” كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان جين يلقاه جبريل، وكان جبريل عليه السلام يلقاهُ كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ، يعرضُ على النبي صلى الله عليه وسلم القرآن، فإذا لقيه جبريل عليه السلام كان أجود بالخير من الريح المرسلة ” رواه البخاري.

الاعتكاف في العشر الأواخر

كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في العشر الأواخر من رمضان، ولكن هناك اختلاف بين العلماء في توقيت الاعتكاف بالتحديد.

حيث ذكر جموع العلماء والأئمة أصحاب المذاهب الأربعة أن الاعتكاف يبدأ من ليلة اليوم الحادي والعشرين من رمضان أي بعد غروب شمس يوم العشرين.

وبعض الأئمة يقولون أن الاعتكاف يبدأ من صلاة الفجر ليوم الحادي والعشرين من رمضان استنادا لقول السيدة عائشة رضي الله عنها ” كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلّى الفجر ثم دخل إلى معتكفه “.

ويعتقد الكثيرون أن الاعتكاف يجب أن يكون في المسجد وأن يكون متواصل حتى نهاية رمضان.

الاعتكاف قد يكون لمدة ساعة واحدة في المسجد أو في البيت للسيدات الغير قادرات على الاعتكاف حيث يتم إعقاد النية بالاعتكاف تلك المدة.

إلى هنا نصل لختام مقالا اليوم العشر الأواخر من رمضان، نتمنى أن يكون نال إعجابكم.

وللاطلاع على كل ما هو جديد تابعوا موقعنا نشرات.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org، العشر الأواخر من رمضان، 2-5-2021
73 مشاهدة
error: Content is protected !!