النبي الذي يفر من زوجته

كتابة: يارا - آخر تحديث: 19 مايو 2021
النبي الذي يفر من زوجته

النبي الذي يفر من زوجته، هناك بعض الأسئلة الدينية التي يبحث الكثير منا على إجابات لها، ومن ضمن هذه الأسئلة الكثيرة المحيرة لكثير من الموحدين بالله، يأتي هذا السؤال محل بحثا للكثير، فهل يوجد نبي يقوم بالفرار من زوجته بالفعل يوم القيامة؟ أم إنها أحاديث يتم تناولها بدون وجود أي أساس لها من الصحة؟ وإذا كان الأمر صحيح فما هي الأسباب التي دفعت هذا النبي من الفرار في يوم الحشر، ما هي البراهين التي تؤكد صحة هذا الكلام، هذا ما سنتعرف عليه ونقوم بإلقاء الضوء على جميع هذه التساؤلات والإجابة عليها.

النبي الذي يفر من زوجته

لقد ذكر الله – عز وجل- في كتابه القرآن الكريم، عن وجود امرأتين كانتا تحت عبدين من عباد الله الصالحين، وقامت بخيانتهما في الرسالة التي كلفوا بتبليغها للناس.

المرأتين هما امرأة لوط – عليه السلام -، وامرأة نوح – عليه السلام-، فقد اتبعوا غير سبيل المؤمنين برغم زواجهم من أنبياء الله – سبحانه وتعالى- .

وقد ذكر الله أنهم من أصحاب النار، نظرا لخيانتهم وعدم الإيمان بالرسالة التي بعث الله بها لوط ونوح – عليهما السلام-.

وقد قال الله – سبحانه وتعالى – “ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ “.

وكانت خيانة زوجة نوح – عليه السلام – أنها كانت كافرة، ولم تؤمن برسالته.[1]

وخيانة زوجة لوط، أنها كانت تقوم بتهيئة الفاحشة لقومها، وتدل قومها على ضيوف سيدنا لوط – عليه السلام – ليقوموا بارتكاب الفاحشة معهم، ولذلك جاءت التفاسير أن لوط هو النبي الذي يفر من زوجته يوم القيامة.

وقال تعالى أيضا “يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ “، سوف نقوم بشرح تفسير هذه الآية من خلال تفسير عددا من علماء الإسلام:

تفسير الضاحك إبن عباس

قال أن الأخ الذي يفر من أخيه هو قابيل عندما يفر من هابيل، والذي يفر من أبيه هو إبراهيم – عليه السلام – عندما يفر من أبيه، والذي يفر من صاحبته أي زوجته هو نبي الله لوط عندما يفر من زوجته بسبب خيانتها له، والذي يفر من ابنه هو نوح – عليه السلام-.

تفسير إبن تيمية مع بعض المفسرين: ذهبوا الى أن هذه الآيات قد نزلت بشكل عام على البشر أجمع، ولا يجوز اقتصارها على أشخاص بعينهم، والمراد من الآية هي دلالة الألفاظ نفسها وليس شيء آخر.

تفسير السمعاني

قال أن سبب الفرار حتي لا يروا العذاب الذي سيحل عليهم، فلا يمكنهم أن ينفعوهم أو ينتفعوا منهم في شيء.

وبذلك نكون قد قدمنا إجابة على السؤال من هو النبي الذي يفر من زوجته في الآخرة.

سبب فرار النبي لوط من زوجته

قد يسأل الكثير هل كانت زوجة لوط مسلمة؟

قد ذكر الله في القرآن الكريم أن زوجة نبي الله لوط كانت كافرة برسالة زوجها التي بعث بها.

ومن خلال قصة زوجة لوط فيتضح لنا، أنها كانت مرتبطة بقومها وتتقبل أفعالهم وتوافق عليها رغم بشاعة أفعالهم.

فبالرغم من إنكار لوط عليه السلام أفعالهم وشذوذهم ومحاولة هدايتهم الى الطريق الصحيح، إلا إنها كانت تقف معهم ضد زوجها، وتشجعهم على ما يفعلونه.

ولم يقف الأمر عند هذا فقط بل كانت تدل قومها على ضيوف سيدنا لوط ليقوموا بارتكاب الفاحشة معهم.

وبالرغم من إنها متزوجة من نبي الله، لم يكن هذا كافيا ليشفع لها يوم القيامة، ولذلك فهي استحقت العذاب الذي وقع عليها هي وقومها، وسيقع عليها يوم القيامة.

قصة نبي الله لوط: هو أحد أنبياء الله الصالحين، والذي تم ذكر قصته في القرآن الكريم،

حيث إنه حاول أن يمنع قومه من ارتكاب الفواحش، وإرشادهم إلى الطريق الصحيح،

لكنهم لم يقتنعوا برسالته وحاربوه، فنالوا أشد العقاب من الله عز وجل.

نسب النبي لوط

هو لوط ابن هارون ابن تارخ – عليه السلام -.

وهذا الاسم ليس اسم عربي بل هو أعجمي، ولذلك فهو لا يستمد من كلمة اللواط والتي تعني ارتكاب الفاحشة.

وهو ابن أخ نبي الله إبراهيم عليه السلام، وبعث في نفس زمنه.

اقرأ من هنا: من هو أحدب نوتردام

قوم لوط وصفاتهم

يمكننا من خلال موضوع مقالنا عن النبي الذي يفر من زوجته نتعرف على صفات قوم لوط، فلقد تم ذكر قصة قوم لوط في القرآن الكريم وأهم صفاتهم.

تم تسميتهم بهذا الاسم نسبة إلى نبي الله لوط عليه السلام.

كانوا يسكنون في قرى سدوم في الأردن، ويقال أن هذه القرية تقع على ضفاف البحر الميت الآن.

ارتكبوا الكثير من الجرائم، ولكن كانت أهم هذه الجرائم والتي لم يسبقهم أحد في فعلتها هي اللواط.

رفضوا الزواج من النساء، وقاموا بطرد كل من عارضهم خارج قريتهم.

وعندما أمرهم نبي الله لوط عليه السلام، عن التوقف عن ارتكاب الفاحشة، وعدم فعل ما نهى الله عز وجل عنه، رفضوا واستمروا بما يفعلونه.

وكانت زوجة لوط عليه السلام تقوم بمساعدتهم، وتدلهم على ضيوف النبي، فلم يسلم أحد مما يفعلونه.

ولذلك استحق قوم لوط بما فيهم زوجته العقاب الذي حل عليهم وعلى قريتهم من الله عز وجل في الدنيا، وفي انتظار عذاب الآخرة.

وكان عقاب الله في الدنيا، قام بقلب قريتهم وجعل قممها أسفلها، وجاء هذا العقاب بما يتناسب مع الجرائم التي ارتكبنها، وعدم طاعة أوامر الله سبحانه وتعالى ونبيه.

اقرأ من هنا : من هو الصاحبي الملقب بالباحث عن الحقيقة

اختبار الله – عز وجل – لقوم لوط

قام الله بإرسال ملائكته إلى قرية سدوم في صورة بشر جميلة في الشكل، وكان هذا اختبار من الله.

وعندما وصلوا إلى سيدنا لوط في صورة حسنة، فخاف النبي عليهم من قومه وقام بإخفائهم في منزله، حتى لا يتعرض لهم أحد من قومه.

ولكن امرأته ذهبت وأخبرت قومه بوجود بشر جميلة في بيتها مع زوجها،

وبدأت في وصف جمالهم، وتؤكد لهم أن جمالهم لم يرى من قبل،

لذلك النبي الذي يفر من زوجته يوم القيامة هو لوط عليه السلام.

عندما علم قوم لوط ذهبوا إلى منزله وحاولوا مهاجمة الملائكة الظاهرين في صورة بشر، وارتكاب الفاحشة معهم.

حاول لوط حثهم على الزواج من النساء،

وعدم مخالفة أوامر الله حتى لا يغضب عليهم وينزل العذاب عليهم، ولكنهم لم يتعظوا من كلامه.

ولذلك فاستحقوا عذاب الله على فعلتهم هذه، وعدم اتباعهم أوامر الله عز وجل، فخسف الله بهم قريتهم ودفنهم فيها.

وبهذا نكون قد تعرفنا على الأسباب الكافية للنبي الذي يفر من زوجته يوم القيامة،

فالنبي لوط عليه السلام حاول بكل ما يستطيع توجيه زوجته وقومه إلى الطريق الصحيح،

لكن عدم إيمانهم برسالته كانت سبب كافي في نزول العقاب عليهم.

هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة تفاصيل مقالنا اليوم وأهم المعلومات عن النبي الذي يفر من زوجته يوم القيامة،

نتمنى أن تعم عليكم الفائدة وأن ينال المقال إعجابكم.

المراجع

99 مشاهدة
error: Content is protected !!