الوقاية من هشاشة العظام

كتابة: ليلى - آخر تحديث: 22 مايو 2021
الوقاية من هشاشة العظام

الوقاية من هشاشة العظام هدف يسعي إليه الكثير منا خاصة من المهتمين بالصحة والراغبين في الاحتفاظ بلياقتهم البدنية خاصة عند تقدم العمر بهم،  و نظرا لخطورة هذا المرض وأهمية الوقاية منه فقد خصصت منظمة الصحة العالمية يوم سُمي باليوم  العالمي لهشاشة العظام  وبه يتم التوعية بأهم طرق الوقاية وكيفية تجنب الإصابة به، كما تطرح الجهات العلمية آخر الأبحاث الطبية التي تتمحور حول التعامل مع هذا المرض، وأيضا أطلقت حملات توعية للأطفال في المدارس والنوادي العامة فتبدأ الوقاية بداية من مرحلة الطفولة حتى جميع مراحل العمر.

مرض هشاشة العظام

هَو مرض يصيب العظام بالوهن والضعف يؤدي إلى الإصابة بالكسور عند القيام بأقل مجهود بل احيانا، عند السعال أو الاصطدام البسيط ينتج عنة كسر، وغالبا ما تحدث الإصابة في العَمود الفقري، واليد والورك، ويُصاب بهذا المرض جميع الفئات العمرية فهو ليس مرتبط بمرحلة عمرية معينة ويحدث ذلك نتيجة تراكمات منذ الطفولة لعادات خاطئة وعدم الاهتمام بالتغذية السليمة.

شاهد أيضا: اسباب الم الركبة المفاجئة والمزمنة وطرق العلاج بالتمارين والتشخيص

أعراض الإصابة بهشاشة العظام

قد تتداخل أعراض الإصابة بهشاشة العظام مع أمراض أخرى وذلك لأنها تبدأ عادية كالشعور بآلام في العظم ولكن تزداد سوءا مع تطور الحالة وهي:

  • قصر القامة أو قصر أحد الأطراف عن الآخر.
  • الانحناء الشديد وتقوس الظهر وعدم القدرة على الوقوف بشكل مستوى وسليم.
  • الشعور بآلام شديدة في الظهر نتيجة خلل في الفقرات وعدم توازها.
  • الاحساس بتيبس افي القدم والظهر كاملا بسبب تآكل فقرات الظهر، وكسر الفقرات العظيمة.
  • التعرض للكسر من أقل إصابة أو الوقوع من مسافات صغيره.

شاهد أيضا: سعر تحليل فيتامين د | أسعار التحاليل بالمستشفيات الحكومية او المعامل

أسباب الإصابة بهشاشة العظام

الاصابة بهشاشة العظام لها أسباب عدة ولكن السبب الرئيسي لها هو سوء التغذية من الطفولة مرورا بالمراحل العمرية الأخرى ومن أهم أسباب الإصابة بهشاشة العظام:

سوء التغذية

العادات الغذائية الخاطئة توثر بالسلب على مخزون الحديد والكالسيوم في الجسم، وتناول الأطعمة المشبعة بالدهون، كما أن تقع الأمهات في خطأ بأن أطفالها ترفض تناول الخضروات فتيأس ولا تلح ولكن يجب أن تُدخل الأم الخضروات والأكلات الصحية لصغار بشَكل جذاب.

نقص الكالسيوم

الكالسيوم هَو العنصر الأساسي والهام لبناء العظام فكل الدراسات الطبية أكدت على ضرورة، حصول الجسم على حصته من الكالسيوم فنقص الكالسيوم يؤدي لنقص كثافة العظام والشعور بألم شديد عند القيام مجهود ولو بسيط.

التدخين

يعد التدخين سبب رئيسي في هشاشة العظام فالتدخين يؤدي لانقباض الأوعية الدموية التي تنقل الدم للعظام، كما أنه يسبب قلة كثافة العظام فيتعرض المدخن للكسور بشكل متكرر.

  • التقدم في العمر خاصة في مرحلة الشيخوخة.
  • الإصابة بمرض السرطان والتعرض للإشعاع والعلاج الكيماوي كل ذلك يؤثر سلبا.
  • قلة أو نشاط الغدة الدرقية فنلاحظ زيادة الوزن لمرضي الغدة.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  • التهاب المفاصل وتركها دون استخدام اي أدوية.

شاهد أيضا: ما هو الكورتيزون

طرق الوقاية من هشاشة العظام

  • الحصول على كمية كافية من فيتامين د سواء بالتعرض لأشعة الشمس أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د ويمكن التعويض عن ذلك بتناول المأكولات التي تحتوي على فيتامين د مثل (السالمون، السردين، اللحوم الحمراء وصفار البيض.
  • التغذية السليمة والمتوازنة والتي تتضمن الفواكه والخضروات والبروتينات فهي تمد الجسم بالطاقة وتعمل على بناء العظام بطريقة سليمة وصحية.
  • الاهتمام بتناول الألبان والخضروات الورقية ك (البروكلي، والخرشوف) فهي مصدر غني الكالسيوم ويُفضل عمل تحليل لقياس نسبة المعادن والفيتامينات في الجسم كل فتره وتعويض الفاقد بتناَول المكملات الغذائية.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار فهي تعمل على تقوية العظام وليَونة المفاصل، وزيادة التوازن الحركي للجسَم ومن أهم الرياضات (الركض، الرقص، المشي باستمرار، اليوغا والرياضات المائية وتمارين المقاومة).
  • البعد عن العادات الخاطئة كالتدخين، فكما ذكرنا سابقا ان التدخين هو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بهشاشة العظام، كما أن المشروبات الكحولية لها نفس التأثير السيء،
  • تجنب تناول المشروبات الغازية، فهي تعمل على نقص كثافة العظام في الجسم خاصة عند الأطفال.

هشاشة العظام والنساء

النساء هم أكثر فئة معرضة للإصابة بهشاشة العظام فمع الحمل والرضاعة لأكثر من مره يؤدي لنقص نسبة الكالسيوم بالجسم، كما ان تصل النساء لمرحلة عمرية تسمي بسن اليأس والتي تنقطع بها الطمث لذا نقدم لكي عزيزتي بعض من النصائح للوقاية من هشاشة العظام:

  • يجب أن تنتبه النساء الممارسات للرياضة لمتابعة مستويات الأستروجين كل فترة في أجسامهن.
  • فأحيانا قد تنقص نسبة الأستروجين في الجسَم والذي يؤدي لقلة الكتلة العضلية.
  • والتأثير بشكل سلبي على صحة العظام.[1]
  • عمل فحوصات دورية للغدة فالإصابة بها يؤدي لزيادة وإنتاج الهرمونات ونقص هرمون الأستروجين.
  • عمل فحوصات للغدة الدرقية فزياده افرازها يؤدي لنقص كثافة العظام ونقصان كتلتها.
  • فيجب التوجه فورا لزيارة الطبيب لتناول الأدوية التي تعمل على الحد من نشاطها.
  • الإصابة بسرطان الثدي والرحم وتناول أدوية الكورتيكوستيرويد أو الحقن منها فوجودها في الدم بكميات كبيره يؤدي لهشاشة العظام وسهولة كسرها.

أكلات تقي من هشاشة العظام

  • أثبتت الدراسات أن تناول ثلاث حبات من التمر تساعد على تقوية المناعة.
  • وعدم الإصابة بهشاشة العظام وتحمي من خطر الإصابة بفقر الدم.
  • استخدام زيت جوز الهند وإضافته للطعام، يقلل من خطورة الإصابة بهشاشة العظام.
  • نظرا لاحتوائه على الأحماض الامينية، كما أن ثماره تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والسيلينيوم.
  • سمك السالمون والسردين من الأكلات الغنية بالأوميجا 3، والبوتاسيوم، والفوسفور.
  • وفيتامين ب ونسبة كبيره من الكالسيوم التي تمد الجسم بطاقة عالية.
  • وتقي من التهاب المفاصل وتعمل على تقوية الجهاز المناعي.
  • تناول الخضروات الورقية مثل الخس، البروكلي، الهندباء.
  • فهي تحتوي علي حمض الفوليك ومجموعة من الفيتامينات أ، ب التي تعمل علي تقوية الجهاز المناعي والحد من الإصابة بالأمراض المزمنة.

هشاشة العظام مرض خطير يهاجم الجسد بضراوة، جميع الفئات العمرية معرضه للإصابة به، يجب التصدي له منذ الصغر وبناء الجسم بالعادات الصحية السليمة، حافظ علي سلامة بدنك تسعد دوما بحياتك.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org ،هشاشة العظام ، 20-5-2021
287 مشاهدة
error: Content is protected !!