تعرف على سبب مرض مؤمن زكريا وهل يمكن علاجه؟

كتابة: إيمان جابر - آخر تحديث: 28 نوفمبر 2020
تعرف على سبب مرض مؤمن زكريا وهل يمكن علاجه؟

يتساءل الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والعالم العربي  عن سبب مرض مؤمن زكريا لاعب كرة القدم الشهير، وخاصة محبي كرة القدم المصرية ومتابعيها ممن يعرفون اللاعب ويرغبون في التعرف على التفاصيل الخاصة بإصابته والتي منعته من الاستمرار في ممارسة اللعب، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو عن بكاء اللاعب عند تحية الجمهور له أثناء حضوره أحد المسرحيات، والذي أثار تعاطف الملايين من المتابعين له والمشاهدين لمواقع التواصل المختلفة، و سوف نتعرف فى هذا المقال على من هو اللاعب مؤمن زكريا، وما هي حقيقة مرضه التي شغلت الملايين من المتابعين.

مؤمن زكريا

يعتبر مؤمن زكريا عباس أحد لاعبي كرة القدم المصرية، ولد في يوم 12 أبريل عام 1988م، في محافظة سوهاج، ثم انتقل بعد ذلك للعب كرة القدم في القاهرة، حيث بدأ مشواره الكروي عام 2004 كلاعب في فريق الشباب للنادي الأهلي، ثم انتقل بعدها عام 2009 إلى اللعب في نادي الإنتاج الحربي ومنه إلى النادي المصري عام 2011، ثم انتقل إلى اللعب في نادي انبي عام 2012.

انتقل اللاعب بعد ذلك بفترة قصيرة لنادي الزمالك، ثم عاد مرة أخرى للعب في صفوف النادي الأهلي عام 2015، ويذكر أن اللاعب انتقل للعب في نادي أحد بالسعودية، ولكنه لم يلعب فيه طويلاً بسبب شكواه المستمرة من الإجهاد، مما تسبب في فسخ التعاقد، وعودته إلى الانضمام مرة ثانية إلى النادي الأهلي [1].

سبب مرض مؤمن زكريا

يؤكد الأطباء أن سبب الحالة المرضية للاعب مؤمن زكريا غير معروف حتى الآن، فقد يكون السبب حدوث خلل في الجهاز العصبي للإنسان أو بسبب تعرضه لإصابة معينة أو يرجع إلى أسباب جينيه، أو بيئية.

كما يمكن القيام بعلاج هذا المرض عن طريق تناول المصاب الأدوية التي تعمل على تقوية العضلات، والقيام بممارسة أنواع محددة من التمارين الرياضية، كما يمكن التدخل بشكل جراحي في الحالات التي لا تستجيب للأدوية.

ما هو مرض مؤمن زكريا ؟

يعاني لاعب كرة القدم المصري مؤمن زكريا من مرض نادر يطلق عليه التصلب الجانبي الضموري في العضلات، وهو مرض شديد  الخطورة،  حيث ينتشر سريعاً في كافة العضلات الإرادية في جسم الإنسان، ويزحف بلا توقف إلى الجسد، ويتسبب ذلك المرض في ضعف في كافة أطراف الجسم، وفقد القدرة على الحركة جيداً، و عدم القدرة على ممارسة المشي لمدة طويلة، كما يفقد المريض قدرته على الكلام بشكل طبيعي.

ويحدث هذا الضمور في الأعصاب الطرفية سواء العلوية أو السفلية، حيث تتوقف هذه الأعصاب الحركية عن قيامها بإرسال الإشارات العصبية إلى العضلات، مما يسبب توقفها عن الانبساط، والانقباض، مما يُفقد الجسم قدرته على التحكم في العضلات، فتفقد قوتها، ثم تتوقف.

كما يمكن أن تتأثر عضلات المثانة والعين والأمعاء والتنفس بهذا الخلل في الإشارات العصبية، ولا يرتبط حدوث تلك الأعراض بعمر معين أو أسباب واضحة.

قصة مرض مؤمن زكريا

بدأت قصة اللاعب مؤمن زكريا مع مرض ضمور العضلات في عام ٢٠١٩ عندما انتقل للعب معارًا في نادي أحد السعودي، حيث تكررت شكوى اللاعب من الإجهاد العضلي أثناء القيام بالتدريبات اليومية، وبعد قيامه بعمل الفحوصات الطبية تبين إصابته بالإجهاد في العضلات دون التوصل لسبب ذلك الإجهاد، مما تسبب في فسخ التعاقد وعودة اللاعب إلى صفوف النادي الأهلي.

لكن اللاعب لم يتمكن من الانتظام في حضور التدريبات أيضا، مما دفع اللاعب للسفر إلى ألمانيا للتعرف على أسباب حالته والذي أفاد الأطباء هناك أن الإجهاد الذي يعانيه بسبب الحالة النفسية للاعب، ثم قرر اللاعب السفر إلى أمريكا والذي تمكن الأطباء فيها إلى من اكتشاف إصابة اللاعب بمرض ضمور العضلات بعد عمل الفحوصات اللازمة، وأكدوا أن المرض  في المراحل الثانوية  ويمكن علاج اللاعب وعودته إلى ممارسة حياته الطبيعية.

وبذلك نكون قد تناولنا نبذة عن اللاعب مؤمن زكريا، وكشفنا عن عدم التوصل حتى الآن إلى سبب مرض مؤمن زكريا كما شرحنا بإيجاز ماهو مرض مؤمن زكريا، وما هي قصة مرض مؤمن زكريا ليتعرف الجميع عليها.

المراجع

  1.    youm7.com  ، مؤمن زكريا ، 28-11-2020.
991 مشاهدة
error: Content is protected !!