تكيسات المبايض هل تمنع الحمل

كتابة: وفاء - آخر تحديث: 1 يوليو 2021
تكيسات المبايض هل تمنع الحمل

تكيسات المبايض هل تمنع الحمل هو ما يتساءل عنه الكثير من السيدات اللاتي يعاني من هذه المشكلة، حيث يعرف الأطباء متلازمة تكيس المبايض على أنها أحد أمراض الغدد الصماء التي قد تصيب الفتيات خلال فترة الولادة، وينتج عن إصابة الأنثى بهذه المتلازمة والتي تسبب عدد من المشاكل الصحية التي نقدم شرحًا لها في هذا موضوع.

تكيسات المبايض هل تمنع الحمل

متلازمة تكيس المبيض المتعددة والاضطراب المصاحب لإفراز الهرمونات يعيق نمو وتطور البويضة، والتي تنتهي في غياب الإباضة، وإذا حدثت الإباضة فإنها عاقبة داخل قلة نمو بطانة الرحم ونضجها بالطريقة المعروفة، مما يمنع البويضة الملقحة من الانغراس في الرحم، بالإضافة إلى أنها تسبب عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية ، مما يقلل من فرص الإنجاب [1].

وسائل علاج العقم الناتج عن تكيس المبايض

هناك بعض الإجابات على الانتصار على العقم نتيجة متلازمة تكيس المبايض، بما في ذلك محاولة إنقاص الوزن، وهي الخطوة الأولى في العلاج لأن فقدان الوزن يسهل التحكم في إفراز الهرمونات داخل الجسم، ونتيجة لذلك فإن الدورة الشهرية يمكن أن تصبح منتظمة.

ومن الممكن أن تحصل السيدة على بعض الأدوية عن طريق الفم بقصد تنظيم إنتاج البويضات، ويمكنها أيضًا اللجوء إلى عمليات أطفال الأنابيب في الوقت الذي لا يكون فيه الدواء لتحفيز الإباضة قابلاً للتطبيق في حالتها ولا يوجد حمل في غضون ستة أشهر.

والأنثى تتلقى جنينًا واحدًا نتيجة التلقيح الاصطناعي بدلاً من ذلك من عدد من الأجنة الذي تنتج في تناول المنشطات، ومن الحلول المستخدمة في علاج متلازمة تكيس المبايض هو ثقب المبيض، وتعتمد هذه التقنية على تدمير جزء من المبيض من أجل تقليل هرمون الأندروجين في الدم، ونتيجة لذلك يتم إطلاق البويضة عن طريق المبيضين.

أسباب تكيس المبايض  

أكدت الأطباء أن متلازمة تكيس المبايض لدى الفتيات تبدأ بالبلوغ، في حين أن الدورة الشهرية تكون غير منتظمة، وهي أحد الأسباب الحاسمة التي تجعل السيدات تعاني من متلازمة تكيس المبايض، وبعض سلوكيات تناول الطعام الخاطئة هي عدد قليل من أسباب العدوى، وتعد ميزة وزن المرأة أحد دوافع إصابتها بمتلازمة تكيس المبايض، ويمكن أن تكون المناعة ضعيفة وهي الأسباب المختلفة لتكيس المبايض، وقد تؤدي مقاومة جسم المرأة للأنسولين أيضًا إلى إصابتها بمتلازمة تكيس المبايض، كما أن التلوث البيئي والملوثات التي قد تدخل إلى جهاز المرأة الهضمي لها تأثير كبير على إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض.

اقرأ أيضاً: علاج تكيس المبايض بالاعشاب للدكتور جابر القحطاني

أعراض تكيس المبايض

تشعر المرأة أو الفتاة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض ببعض الأعراض، والتي منها:

  •  ألم شديد داخل منطقة الحوض قبل وبعد الدورة الشهرية.
  • الشعور بثقل شديد في منطقة البطن، والإحساس بالضغط داخل المثانة، حيث يوجد اضطراب في إخراج البول.
  •  أيضا من الأعراض الشعور بالغثيان والدوار في وقت الدورة الشهرية.

علاج متلازمة تكيس المبايض بالأعشاب

من المفيد أن تستخدم الأنثى المصابة بتكيس المبايض الأعشاب التي، لكن يجب عليها استشارة طبيبها الخاص قبل ذلك، ومن الأعشاب المستخدمة في ذلك

  • (جذور الماكا) حيث يعد أحد الأعشاب المفيدة في هذه الحالة، نظرًا لأنه يُنظر إليه على مدى لتقليل مدى هرمون الكورتيزول ونمو الخصوبة وهرمونات الاستقرار، وتتخلص الأنثى من اليأس المرتبط بمتلازمة تكيس المبايض.
  •  (نبات الجنسنغ الهندي) ويسمى بالنبتة المنومة، حيث يساهم في تعزيز مستوى إفراز الكورتيزول داخل جسم الأنثى، مما يسمح للسيدة بالشعور بالتحسن من أعراض متلازمة المبيض.
  •  (الريحان) سياعد على خفض درجة هرمون الكورتيزول في الدم، بالإضافة إلى أنه يمنع زيادة الوزن عند المواظبة على شربة، كما أنه يخفض مستويات السكر في الدم.

المراجع

  1.   ar.wikipedia.org  ،تكيسات المبايض هل تمنع الحمل،30-6-2021
411 مشاهدة
error: Content is protected !!