جفاف الفم ومرض السكر

كتابة: يارا - آخر تحديث: 4 يونيو 2021
جفاف الفم ومرض السكر

جفاف الفم ومرض السكر أحد الأسباب التي تؤرق الكثيرين، حيث نتكلم اليوم في مقالنا عن جفاف الفم وأعراضه وكيف نتوصل للعلاج حيث أن جفاف الفم من الممكن أن يكون من أعراض أمراض أخرى ليس لها علاقة بالفم أو اللثة، وهناك علاقة بين جفاف الفم ومرض السكري فهو عرض من أعراض مرض السكري ومن الممكن أن يؤدي عدم علاجه أو الاهتمام به الى مضاعفات مثلاً كالتهابات اللثة على المدى البعيد، لأن المادة اللعابية الموجودة في الحلق تحمي الأسنان من التسوس وتساعد أيضاً في عملية تحسين الهضم وتساعد في عملية التذوق لذا من الضروري القيام بعلاجه على الفور.[1]

جفاف الفم ومرض السكر

من الممكن الذهاب الى المختص لمعرفة أسباب جفاف الفم إذا كان من أعراض مرض السكري أم لا للحصول على نتيجة صحيحة للعلاج لأن أحياناً يكون جفاف الفم نتيجة لمرض السكري الذي لم يتم تشخيصه بطريقة صحيحة ومن أعراض جفاف الفم هو توقف الغدد اللعابية في الفم عن إفراز اللعاب بكمية كافيه ويتسبب هذا في جفاف الحلق بشكل غير مريح وهناك بعض الأعراض التي يجب أن يتم معرفتها :

  • يعطي رائحة كريهة للفم
  • الإحساس بالحرقان داخل الفم
  • ينتج عنه بعض التقرحات والالتهابات الشديدة بالفم
  • ومن أعراضه الجانبية صعوبة في البلع وصعوبة في الأكل والمضغ والكلام
  • وينتج عنه جفاف الشفاه وتشققها

اقرأ من هنا : التداوي بالأعشاب الطبيعية

ارتفاع السكر في الدم

من خلال موضوعنا عن جفاف الفم ومرض السكر ممكن أن يكون هناك أسباب أخرى لجفاف الفم أولها أن يكون نسبة السكر في الدم مرتفعة، وهذا ماهو شائع بين الكثيرون والأشخاص المصابين بمرض السكري سواء من النوع الأول والنوع الثاني الذي لا يتم التعامل معه بشكل جيد، وتؤدي زيادة مستوى الجلوكوز وارتفاعها في الدم الى جفاف الفم، وعلى الرغم من أن هذه الأسباب ليست مؤكدة، فالأعراض الأخرى التي تحدث عن طريق الفم بسبب زيادة نسبة السكر في الدم، تؤدي الى زيادة العطش وبعض أعراض من التعب وزيادة نمو الخميرة حجب الرؤية الواضحة والإحساس بالصداع وهناك بعض الأسباب الأخرى وهي :

  • جفاف الفم نتيجة عدم توفير كمية كافية من السوائل فهي ضرورية جداً للفم، حيث ينتج عن السوائل كمية من إفراز اللعاب في الفم
  • هناك مرضى سكري كاذب وتقل فيه الأعراض عن مرضى السكري الذي يتعالج بالانسولين حيث تتعرض الكلى لصعوبة منع إفراز الماء وهذا يسبب العطش والجفاف باستمرار
  • يتعرض مريض السكري للعطش المستمر ويؤدى هذا الأمر الى الأفراط في التبول والحاجة الدائمة له، مما يؤدي الى الشعور الدائم بالعطش وجفاف الفم المستمر
  • وهناك بعض الأدوية التي يستخدمها مرضى السكري تسبب جفاف الفم، مثل دواء الميتفورمين، وتسبب أيضاً مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، التي يستخدمها المريض لارتفاع ضغط الدم والسكري، وتؤدي الى جفاف الفم واللعاب.

كيف يحافظ مريض السكري على أسنانه

اذا كان السكر عند المريض من الدرجة الأولى وترتفع نسبته باستمرار ولا يستطيع التحكم فيه،

فيجب اللجوء الى الطبيب المختص ليساعدك على وضع إرشادات للحصول على الطعام المناسب والأدوية التي يحتاج إليها بعناية، وبعض الإرشادات الطبية الآتية :

  • يجب شرب الماء والسوائل بكميات كبيرة لان نقصها يسبب ارتفاع في نسبة السكر في الدم، فلذلك يشعر مريض السكري بالعطش الشديد
  • وعدم تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على السكر والمشروبات أيضاً لأنها تحتوي على نسبة سكر عالية مثل المياه الغازية وبعض العصائر
  • يمكننا أن نتجنب جفاف الفم الناتج عن مرض السكري بالأدوية التي يكتبها لنا الطبيب المختص لتجنب حدوث ذلك
  • ومن الضروري شرب كمية كبيرة من الماء لتعويض ما يفقده مريض السكري أثناء عملية التبول
  • يجب تجنب شرب أي مشروب يوجد به أي نسبة كافين لأن الكافين يؤدي الى جفاف الفم
  • ممكن أن نزيد من إفراز اللعاب عن طريق مضغ علكة او وضع قطعة من الحلوى الصلبة التي في الفم وامتصاصها

أنواع مرض السكري

وهناك نوعان من مرض السكري وهم مرض السكري من الدرجة الأولى ومرض السكري من الدرجة الثانية.

مرض السكري من الدرجة الأولى

الذي من الممكن أن يأتي للأطفال والبالغين، وهو يقوم بإتلاف خلايا بيتا في البنكرياس،

وأسبابه غير معروفة الى الآن ولم يستطيع الأطباء التوصل إليه.

بالنسبة للأطفال تحدث عملية الإتلاف بسرعة وتظل مستمرة أسابيع حتى بضع سنين، وتستمر عند البالغين سنوت طويلة وعديدة.

يأتي مرض السكر من النوع الأول في جميع مراحل العمر، وفي بعض الأحيان يأتي في سن الطفولة أو سن المراهقة للشباب.

ومع الحالات المتقدمة في السن أحياناً يتم تشخيص خطأ على أن المريض المصاب بمرض السكري من النوع الأول بأنه مريض سكر من النوع الثاني.

خطأ التشخيص يؤدي الى كوارث عديدة خاصة عند حالات التقدم في السن.

مرض السكري من الدرجة الثانية

النوع الثاني من السكري هو يأتي لأسباب وراثية على ما يبدو، لكن هو مرض يعمل على تدمير خلايا بيتا في البنكرياس، ويستمر هذا المرض لعشرات السنين.

وإذا كان الإنسان رياضياً ويتمتع بالوزن المثالي والصحي، فأن إصابته بمرض السكري ضعيفة، حتى اذا كان عنده انخفاض في نسبة الأنسولين لديه.

أما عن السمنة فهي من ضمن الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض السكري، لكن عدم ممارسة الرياضة أمر كارثي.

خاصة عدم ممارسة الرياضة في حالة الشخص السمين تجعله عرضة للإصابة بداء السكري.

ومرض السكري الثاني هو الأكثر انتشاراً ويأتي في أي سن حيث أن أعداد المصابين به في العالم،

وصلت الى أعلى نسبة إصابة خلال الأعوام الأخيرة ووصل نحو مائة وخمسون مليون إنسان،

ومتوقع تزايد الأعداد الى الضعف حتى عام 2025 ومن الممكن الوقاية منه وتجنبه.

أعراض مرض السكري

لا يشعر المريض أحياناً بأية أعراض ولذلك تختلف الأعراض من شخص لآخر،

حسب نوع مرض السكر الذي يصاب به ومن أعراض مرض السكري ما يلي :

  • تقارب أوقات التبول وكثرتها
  • يشعر المريض بالعطش الشديد
  • والجوع الشديد والمستمر
  • ينخفض وزن المريض لأسباب غير معلومة
  • يشعر المريض بالتعب الشديد
  • يصعب التئام جروح المريض وسرعة شفائها
  • الإحساس بعدم اتضاح الرؤية
  • يحدث عدوى وتلوث في اللثة والجلد أيضا والمثانة البولية والمهبل

أسباب تؤدي الى الإصابة بمرض السكري

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى إصابة الإنسان السليم بمرض السكري يمكننا توضيحها لكم في بعض النقاط كالآتي :

  • تغير نوع الطعام وتناول الأطعمة الجاهزة التي تسبب مرض السكر لأنها غنية بالدهون والسكريات التي يمتصها الجسم بسهولة
  • ضعف النشاط الحركي والبدني للجسم
  • تعتبر السمنة من احد الأسباب الرئيسية لمرض السكري

اقرأ من هنا : أعراض كورونا وأهم المضاعفات المصاحبة لمرض كورونا

خطورة الإصابة بمرض السكري

يعتبر مرض السكري من النوع الأول، يتلف الجهاز المناعي الخلايا المسؤولة عن إفراز الأنسولين في البنكرياس بدل من أن يهاجم الجراثيم والفيروسات كما هو الطبيعي أحياناً.

وينتج عن ذلك قلة الأنسولين في الجسم أو ينعدم تماماً وهنا يتجمع السكر في الدورة الدموية خلاف أن يتوزع على الخلايا في الجسم.

العامل الوراثي والتاريخ العائلي من الممكن أن يكونوا السبب الرئيسي في الإصابة بهذا المرض،

وفي حين تعرض الجسم لأي عدوى فيروسية تتسبب في مرض السكري أحياناً ولا يعرف السبب الحقيقي لمرض السكري حتى الآن. [2]

سكر الحمل وعوامله

هناك هرمونات خلال فترة الحمل تنتجها المشيمة مما يجعل لديها إمكانية أن تساعد وتدعم الحمل وتجعل الخلايا اشد مقاومة للأنسولين.

وفي الشهور الثاني والثالث من الحمل عندما تكبر المشيمة تزداد الهرمونات التي تعرقل عمل الأنسولين وتجعله صعباً.

لكن البنكرياس يتمكن من مقاومة ذلك بإنتاج كمية كبيرة من الأنسولين للتغلب على تلك المقاومة

وأحياناً يعجز البنكرياس على المقاومة لكن يتمكن من أن يؤدي ذلك الى وصول كمية من السكر غالباً تكون قليلة،

الى الخلايا وتتجمع في الدورة الدموية وهكذا يتكون سكر الحمل،

ومن المحتمل أن تتعرض أي سيدة حامل لهذا المرض ويختفي هذا المرض مع الولادة.

هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة تفاصيل مقالنا اليوم عن جفاف الفم ومرض السكر ،

وتعرفنا على أهم التفاصيل التي تختص بارتفاع وانخفاض مستوى السكر في الدم،

وجاءت معرفتنا شاملة لأنواع مرض السكري وأعراضها على المرأة الحامل وخطورته،

نتمنى أن تعم عليكم الفائدة وأن ينال المقال إعجابكم.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org، السكري، 3/6/2021
  2. ar.wikipedia.org، جفاف الحلق، 3/6/2021
160 مشاهدة
error: Content is protected !!