خطبة محفلية قصيرة عن المعلم مكتوبة

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 28 يونيو 2021
خطبة محفلية قصيرة عن المعلم مكتوبة

خطبة محفلية قصيرة عن المعلم، حيث أن المعلم دور كبير في تربية الأبناء والأجيال القادمة، والمعلم هو التي يتم الاعتماد عليه في النظام التعليمي التي تبنى عليه أبناء الأمة، ورسم ملامح مستقبل الشباب، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد يوم خاص بالاحتفال بالمعلم، ويسمي يوم المعلم في اليوم الخامس من شهر أكتوبر، ويسعى جميع الطلاب في هذا اليوم بتقديم الحب والتقدير لجميع المعلمين، وخاصة بعد بذل المجهود الكبير في تعليم الطلاب، وإليكم اليوم خطوات كتابة الخطبة المحفلية، ونبذة عن الخطبة المحفلية القصيرة عن فضل المعلم.

ما هي الخطبة المحفلية

خطبة محفلية قصيرة عن المعلم وماهي الخطبة المحفلية، من الأسئلة الشائعة بين الطلاب، والمقصود بها هي الخطبة التي يتم إلقائها من خلال المتحدث في مناسبة معينة، وذلك لجميع المناسبات الاجتماعية أو الدينية أو الاحتفال بمناسبة رسمية، وتتميز هذه الخطبة أنها تكون قصيرة بكلمات قليلة، ولكن معبرة، ويقوم من خلالها اختصار كل ما يرغب المتحدث في قولة باستخدام جمل قصيرة، وتكون شاملة الموضوع كاملاً [1].

عناصر الخطبة

تتكون عناصر الخطبة المحفلية من ثلاثة عناصر هامة ويجب الالتزام بها، وإليكم في النقاط التالية عناصر وخطوات الخطبة:

  • أولاً يتم كتابة المقدمة، وتحتوي على ذكر الله والصلاة والسلام على رسول الله، كما تحتوي على فكرة الموضوع الخاص بالمناسبة بشكل عام.
  • ثانيا الموضوع، وهذه الخطوة يتم من خلالها معرفة موضوع الخطبة، وذاك مع ذكر بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، كما يمكن ذكر أبيات شعر، ويجب احتواء الموضوع على الكلمات المهذبة والرقيقة، والعديد من المعلومات، من خلال كلمات قليلة.
  • ثالثا الخاتمة وتحتوي على بعض الكلمات التي تعبر عما تم استخلاصه من الخطبة بالكامل.

خطبة محفلية قصيرة عن المعلم

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبيه النبي الكريم الذي علّم الأمة والعالميين، وأخرجها من ظلام الجهل إلى العلم و الإيمان، أما بعد:

العلم هو التي يتطور العالم من خلاله وتبني عليه الأمم وتتطور، وكذلك يستطيع الإنسان من خلاله الحصول على جميع ما يحتاج إليه من المهارات والمعلومات، مما يجعل الإنسان قادرًا على معرفة حقوقه وواجباته في المجتمع، ولا يمكن أن يصل الإنسان أبداً إلى هذه الدرجة العالية من المعرفة إلا عن طريق إرشاد المعلم له، فالمعلم هو القنديل الذي يضيء للإنسان الطريق، وهو الشعاع الذي يدله على السبيل الصحيح الذي يجب أن يسلكه، وفضل المعلم على الطلاب فضل كبير، حيث قال أحمد شوقي “قم للمعلِّم وفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا”.

باقي خطبة محفلية قصيرة عن المعلم

ويقصد الشاعر أن دور المعلم في غاية الأهمية والعظمة التي تجعله يقارب دور الرسول في هداية الناس وتعليمهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور، فهو الذي يقوم بتعليم الأجيال على الأخلاق وحب الوطن والإخلاص في العمل والأمانة، وجميع الصفات الجميلة والمثالية التي ينبغي أن يتمتع بها الفرد الصالح لينفع نفسه ووطنه وأسرته، واليوم نحن نحتفل بيوم المعلم، ونقدم كل آيات التقدير والشكر للمعلمين الفضلاء، الذين بذلو الكثير من الوقت والمجهود، من أجل تعليم الأطفال الناشئة، وكرسوا حياتهم لتعليم الطلاب وخدمة العلم، ونعلم جيداً أن فضل وقدر المعلم لا يوفيه أي عدد من الكلمات ولا العديد من الصفحات، ونحن جميعا نتمنى للمعلمين العمر المديد والمزيد من العلم والانتفاع به.

وفي نهاية خطبة اليوم تعرفنا معا على أهمية المعلم في حياة الإنسان، وندعوا الله تعالي أن يجعلهم بخير دائما، ويجازيهم خير جزاء على كل الجهد الذي بذلوه مع الطلاب، لإمدادهم بالعلم والمعرفة، ونسأل الله أن ينفعنا بما تعلمنا منهم، ويجعلنا وإياكم ممن يرضى عنهم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبذلك قمنا بتقديم خطبة محفلية قصيرة عن المعلم، وعناصر وخطوات الخطبة المحفلية، حيث أن المعلم هو القدوة الحسنة ومكارم الأخلاق، ولهم منا كل الاحترام والتقدير والحب.

المراجع

  1. Wikipedia.com, يوم المعلم، 19-6-2021
146 مشاهدة
error: Content is protected !!