لماذا إسرائيل احتلت القدس

كتابة: وفاء - آخر تحديث: 20 مايو 2021
لماذا إسرائيل احتلت القدس

لماذا إسرائيل احتلت القدس سؤال قد لا يعرف عنه الإجابة حتى بعض الإسرائيليين أنفسهم، حيث إن الإجابة قد تختلف حسب كل فرد وخلفيته الدينية، والاجتماعية، والمعلومات التي سمعها أو قرأ عنها، فما حقيقة احتلال إسرائيل للقدس، وما هي القدس.

القدس أرض الديانات

هي أرض السلام، إيلياء، أورشليم، دار العدل ، كنعنان كل تلك الأسماء تم إطلاقها على تلك البقعة الغالية من أرضنا العربية.

القدس هي درة العرب المسلمين بها المسجد الأقصى أول قبلة للمسلمين إليها كان الإسراء ومنها كان المعراج، بها كنيسة القيامة مهد المسيح عليه السلام.

كما أن اليهود يقدسون هذا المكان لوجود حائط المبكى به، وهو مكان مقدس عند اليهود، ولذلك يدعون أحقيتهم لهذا المكان.

كما يدعون أن هيكل سليمان مكان المسجد الأقصى، حتى وإن كان الأمر كذلك فنحن أولى بسليمان منهم.

لماذا إسرائيل احتلت القدس

لأنهم يدعون أحقيتهم بالقدس فقد دخلوها مع سيدنا موسى هروبا من فرعون،  ولذلك سموها أرض الميعاد، ولأنهم عندما دخلوا كان الكنعانيون هم من يعيش بالقدس، وكان ذلك منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام[1].

أما الكنعانيون فقد عاشوا في القدس من أربعة الآلاف عام قبل الميلاد، ولذلك فتاريخيا الكنعانيون العرب هم أحق بالقدس.

كيف أصبحت القدس إسلامية

عاشت القدس تحت الحكم الروماني الظالم فترة طويلة من الزمان، حتى الحكم الإسلامي، حيث تم فتحها على يد المسلمين العرب في عهد عمر بن الخطاب وتم تسليم القدس من قبل البطريق صفرنيوس.

وفي هذا الوقت سلم عمر بن الخطاب لأهل القدس العهدة العمرية التي أعطت أهل القدس حريتهم في العبادة، وأمنهم على أموالهم، كما أوصى ببناء مسجد فوق قبة الصخرة، لم يكن لعمر بن الخطاب في العهدة العمرية أي شرط يذكر إلا أن اليهود لا يعيشون فيها وتم طردهم منها.

ومنذ ذلك الوقت أصبحت القدس عربية إسلامية وتوافدت عليها القبائل العربية، ودخلت في التقسيم الإداري لجند فلسطين، كما وصفت القدس بأنها من المدن العربية العظيمة مثل دمشق وبغداد.

ثم تعرضت القدس لهجمات الحروب الصليبية التي هاجمت الشام وآسيا الصغرى، وكانت الهجمات.

تم احتلال القدس ولكن استطاع صلاح الدين الأيوبي تحريرها، وعاشت القدس بعدها حلقات من الازدهار مرة، والتخلف والتراجع مرة نتيجة الدول والحكام الذين تعاقبوا عليها.

حلم اليهود القديم

تحقيقا لحلم اليهود القديم كما يقولون من المحيط للخليج وكما يدعون وجوده بالتوراة وهى الأرض التي أعطيت لأبناء إبراهيم من نهر النيل لفرات بالعراق، لتضم البلاد العربية الواقعة في السعودية والعراق ولبنان الأردن وفلسطين وتركيا وسوريا وقطر والبحرين والكويت واليمن ومصر والإمارات وعمان.

وعلى هذا فإن إسرائيل ترى أن الأرض التي تستحقها هي معظم الدول العربية وأن هذا حق قديم وأصيل لها وسوف تحصل عليه في يوم من الأيام، لكنهم تناسوا حكم الله عليهم بالشتات في الأرض فهم قتلهم الأنبياء>

فترة الانتداب البريطاني

لماذا إسرائيل احتلت القدس لأن جماعات اليهود الصهيونية، مثل جماعة بيتار وغيرها من الجماعات، اعتبرت أن فلسطين وشرق الأردن هي أرض إسرائيل، وأن هذا حق قد عاد لهم، فاحتل اليهود القدس بمساعدة الدول الاستعمارية وأموال اليهود وعصاباتهم على مستوى العالم.

وقد استطاعت تلك الجماعات خلال فترة الانتداب البريطاني ومن خلال مساعدتها لإنجلترا في فترة الحرب العالمية الأولى، أن تحصل على وعد بلفور وهو حق اليهود أن يكون لها وطن قومي.

وقد تم اقتراح أكثر من مكان لكن وقع الاختيار على فلسطين فأعطي لهم بلفور فلسطين كوطن قومي لليهود، ويوصف هذا الوعد بموعد من لا يملك لمن لا يستحق عام 1917

منذ ذلك التاريخ وأصبحت عصابات اليهود مثل بيتار وأرجون وغيرهما يجمعون اليهود من شتى بقاع الأرض، يستوطنون فلسطين، وهم عصابات مسلحة، وأهل القدس وفلسطين بل كل أهل الشام هم أشخاص مسالمة، مثلهم مثل باقي العرب.

تم إلغاء الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1947، وأعلنت إسرائيل قيام دولتها، ودخلت الجيوش العربية أرض فلسطين لتخليصها من عصابات اليهود، لكنها فشلت.

جدل حول إسرائيل الكبرى

قال رئيس وزراء إسرائيل علم 2008 أن الجدل وراء ما يسمى إسرائيل الكبرى هو جدل لا أساس له من الصحة وأن هذا الجدل انتهى الآن، ويشير إلى أن حدود إسرائيل معروفة الآن وهى إسرائيل ومناطق تسيطر عليها بفلسطين، ولا شأن لهم بالحلم القديم.

من يقول الآن هذا الحلم قد انتهى فهو وأهم كل الوهم فما تقوم به إسرائيل كل يوم تنفيذا لهذا الوعد، وتحقيقا للحلم بدليل:

  • تقوم إسرائيل بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية وتحويها لمناطق إسرائيلية.
  • بسبب الجدار العازل الذي قامت إسرائيل ببنائه، تتحكم إسرائيل في صادرات وواردات المدن الفلسطينية.
  • هدم الآثار الإسلامية في المدن الفلسطينية لطمس المعالم العربية على مر الوقت، فهم يهددون المسجد الأقصى نفسه.

حقيقة اليهود

مما سبق عرضه نعرف أن اليهود بالفعل جاؤوا فلسطين وعاشوا فيها من أجل أن يكون ما بها هم فقط اليهود، وليس تعايش وسلم من هنا يمكن الإجابة عن لماذا إسرائيل احتلت القدس.

اليهود لا يريدون على هذه الأرض إلا اليهود لا يصح أن يعيش معهم أحد غيرهم لديهم تعصب وتغطرس لا مثيل له.

هدفهم إسرائيل الكبرى مركزها القدس ولذلك يعملون على بناء المستوطنات حول القدس، يستوطنون فيها.

الحلم الكبير لهم هو هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل أي المعبد الكبير، حيث بنى سليمان عليه السلام المسجد الأقصى بعد بناء سيدنا إبراهيم له، وقد جاء أعظم بناء عصره، وتم البناء فوق جبل موريا، وهو الجبل الذي بني عليه المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخر، فهم يريدون هدم المسجدين لإعادة بناء الهيكل.

ويعتبر الكثير من اليهود من بينهم الحاخام الهالك مائير كاهان: إن هدم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة واجب ديني يهودي.

كلنا نذكر الكلمة التي قالها موشى ديان أمام حائط البراق عندما دخلت إسرائيل القدس الشرقية: “استطعنا توحيد القدس، وعدنا إلى المدينة التي تعد أكثر أماكننا قداسة ولن نغادرها أبدا”.

اقرأ أيضًا: إصابة فلسطينيين أثناء اشتباكات في القدس بسبب حي الشيخ جراح

طرق اليهود من أجل تهويد القدس

ولكي نعرف لماذا احتل إسرائيل القدس، علينا مراقبة ماذا تفعل إسرائيل لتثبيت احتلالها للقدس وتهويد المدينة العربية التي ستظل بإذن الله عربية، قلبا وقالبا، وإليك الخطوات التي تقوم بها الآن:

  • غلقها لمعظم مداخل المسجد الأقصى.
  • أعمال الحفر بحجة البحث عن هيكل سليمان.
  • العمل على تهويد المدينة
  • هدم مساجد أثرية
  • محاصرة مداخل المدينة.
  • العمل على تحقيق ثلاث أسس( قيام دولة إسرائيل وقد تم – القدس عاصمة لإسرائيل – بناء الهيكل)

طرق شيطانية لتحقيق الحلم

يقال إن للشيطان طرق يبصر بها أعوانه من البشر المردة المجرمين الضالين فعمليات الحفر التي تقوم بها إسرائيل بالقرب من المسجد الأقصى ما هي إلا محاولة لزعزعة الأساس الذي وضع منذ مئات السنين.

كما يقال أن هناك من يقوم بوضع مواد تعمل على تآكل الأساس حتى يظهر الوضع أمام العالم على أنه تقادم للبناء، وليس أمرا متعمدا حتى تتجنب إسرائيل حرب بينها وبين العرب المسلمين، ولكن ليجعل الله سهامهم في نحورهم إن شاء الله.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org ، لماذا إسرائيل احتلت القدس، 24-5-2021
296 مشاهدة
error: Content is protected !!