حرقة المعدة وطرق الوقاية منها

كتابة: يارا - آخر تحديث: 28 مايو 2021
حرقة المعدة وطرق الوقاية منها

حرقة المعدة وطرق الوقاية منها أحد أكبر الأسئلة التي يسعى الكثير من الناس إلى التعرف على إجابتها لأن الحصول على الراحة الكافية هو غايتهم، حيث تمثل حرقة المعدة أحد أكبر المشاكل التي تؤرق الكثير من الناس وأحد الأسباب التي تدفع الإنسان إلى الحد من بعض الأطعمة اعتقاد منه أنها أحد أسباب حرقة المعدة، سنتعرف الآن من خلال موضوع مقالنا عن التخلص من حرقة المعدة على بعض الطرق المتبعة بذلك يتم التخلص من حرقة المعدة.[1]

حرقة المعدة وطرق الوقاية منها

هناك العديد من الطرق التي لابد أن تتعرف عليها من بذلك نتمكن من التخلص من حرقة المعدة وتلك الطرق فعالة بصورة كبيرة وحلول نهائية والتي يمكننا توضيحها في عدد من النقاط كالآتي :

  • الحرص على إنقاص الوزن الزائد من الجسم.
  • التأكد من النوم على الجانب الأيسر.
  • الحرص على تناول دواء الأولوفيرا.
  • الاهتمام بتناول العلكة.
  • تناول كل من البقدونس والزنجبيل مع الأطعمة.
  • الاهتمام بتناول صودا الخبز.

اقرأ من هنا : طرق علاج البواسير بالأعشاب

الحرص على إنقاص الوزن الزائد من الجسم

أحد أهم الخطوات التي لابد أن يسعى الإنسان من أجلها بذلك يتمكن من الحصول على نمط حياة صحي ليس فقط من أجل القضاء على حرقة المعدة هي خطوة إنقاص الوزن الزائد من الجسم، هكذا أتت الكثير من الدراسات والأبحاث التي أجريت بتقارير تفيد أن أكثر الناس التي تتعرض للشعور بحرقة المعدة هم أصحاب الوزن الزائد والذين يعانون من السمنة، فمن الممكن أن يكون اتباع نظام غذائي صحي أحد الحلول الفعالة بذلك يتجنب فيها الإنسان الأطعمة التي تتسبب بصورة أساسية في حرقة المعدة والتي منها :

  • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الأطعمة مشبعة الزيوت مثل الأطعمة المقلية.
  • بعض المشروبات مثل القهوة وبعض العصائر.
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من التوابل الحارقة.
  • المشروبات الكحولية.

فاتباع نظام غذائي صحي يعتبر أحد الحلول المثالية التي يمكن الاعتماد عليها من أجل الحد من حرقة المعدة.

التأكد من النوم على الجانب الأيسر

من المعروف عن وضعيات النوم أن أكثر الوضعيات خطراً على الإنسان أثناء نومه هي تلك التي ينام فيها الإنسان على ظهره وأثبتت الدراسات أن النوم على الظهر أحد أهم أسباب شعور الإنسان بحرقة المعدة، وقد جاءت نصائح الأطباء وخبراء الصحة العالمية بوضع وسادة تحت الجسم من أجل رفع مستوى الجسم قليل بذلك يتمكن الإنسان من الحد من ارتجاع الحمض مرة أخرى مُسبباً حدوث حرقة في المعدة، كما أوضحت التقارير أن النوم على الجانب الأيسر أحد حلول المشكلة، بالإضافة إلى أن النوم على الجانب الأيمن قد يزيد المشكلة تعقيداً حيث يمكن أن يزيد من حدوث ارتجاع الحمض مع زيادة نسبة أعراض ارتجاع المريء.

الحرص على تناول دواء الأولوفيرا

من المعروف عن أدوية وعلاجات الأولوفيرا أنه معالجات للحروق الخارجية وتعتبر نوع من أنواع المهدئات طبيعية المصدر، لكنها بالإضافة إلى كونها ما سبق ذكره أنها أحد العوامل المساعدة في العمل على تهدئة الأغشية المخاطية التي تتواجد في مناطق متفرقة في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى كونها أحد الحلول من أجل تقليل نسبة الحموضة، لذلك بالإجابة على سؤال كيفية الحصول على الأولوفيرا بصورة طبيعية على غير صورة الأدوية فتتواجد الأولوفيرا في العديد من أنواع العصائر التي تتواجد في الأسواق يمكنك تناول بعض منها بذلك نتمكن من العمل على التخلص من حرقة المعدة.

الاهتمام بتناول العلكة

تعتبر العلكة أحد الحلول الفعالة في تقليل الشعور بحرقة المعدة فهناك العديد من الفوائد التي تعطيها العلكة لجسم الإنسان والتي من أهمها تحفيز الجهاز العصبي، تعمل العلكة بصورة أساسية على المساعدة في إفراز اللعاب بكمية أكبر بذلك يعمل اللعاب من أجل تقليل نسبة الحموضة وحدوث حرقة المعدة، ينصح الأطباء وخبراء الصحة بتناول أنواع العلكة الخالية من السكر من أجل حل المشكلة الصحية المؤرقة.

اقرأ من هنا : علاج للزكام في يوم واحد وأسبابه وأعراضه

تناول كل من البقدونس والزنجبيل مع الأطعمة

بالعديد من التقارير التي أصدرها خبراء الصحة العالمية وأطباء الجهاز الهضمي أن أحد أهم وأشهر الأطعمة التي يمكن استخدامها في علاج مشكلة ارتداد حمض المعدة، بالإضافة إلى تقرير الخبراء والأطباء أن الزنجبيل أحد العلاجات القديمة التي تعمل على علاج أعراض الالتهابات والشعور بالغثيان، بالإضافة إلى قدرة الزنجبيل على تحفيز الأنزيمات التي تعمل من أجل المساعدة في عملية هضم الأطعمة، وتقليله من حمض المعدة مع تقليل أعراض مشكلة عسر الهضم، فحينما نتطرق لاستخدام الزنجبيل على الأطعمة بذلك نعمل بصورة غير مباشرة على حل وعلاج الأزمة.

البقدونس يعتبر أيضاً أحد أهم الحلول طبيعية المصدر التي تعمل عمل الزنجبيل في التقليل من أعراض ارتداد الحمض وعلاج عسر الهضم، ينصح الأطباء وخبراء التغذية بتناول كل من الزنجبيل والبقدونس بصرة طازج أو بالقيام بتقطيعهم وإضافتهم على الأطعمة المختلفة، أول تناول كل منهم على صورة مشروب مغلي كما يتم غلي أوراق الشاي.

الاهتمام بتناول صودا الخبز

اهتم الأطباء وخبراء الأبحاث بنصح الناس باستخدام كربونات الصوديوم القاعدية والمعروفة في مجتمعنا الحالي باسم صودا الخبز وخلطها مع الماء وذلك من أجل العديد من الحالات الصحية وبذلك يمكن استخدامها كعلاج لحل مشكلة حرقة المعدة، فمن الممكن أن تعمل صودا الخبز على معادلة حمض المعدة والذي تعمل بصورة أساسية من أجل الوقاية من حرقة المعدة التي تؤرق الكثيرين.

طريقة استخدام صودا الخبز

نصح الأطباء بضرورة استخدام صودا الخبز كأحد الحلول الفعالة والسريعة في القضاء على حرقة المعدة أو التقليل على الأقل من أعراضها ويتم ذلك عن طريق وضع ملعقة من صودا الخبز على كوب من المياه النقية وتناوله كأحد العلاجات الفورية والسريعة من أجل حل مشكلة حرقة المعدة، لكن الأطباء قاموا بالتحذير من تناول هذا المشروب بصورة دورية أو دائمة حيث أن أعراضه الجانبية خطرة تلك التي تظهر عند تناوله بكثرة، وفي حالة محاولة استخدام أي طريقة معالجة من الطرق السابقة واستمرت مشكلة حرقة المعدة لابد أن تذهب لأحد أطباء الجهاز الهضمي للضرورة هكذا يمكن أن تكون المشكلة أكبر من أن نقوم باستخدام بعض الحلول المتعارف عليها معها.

كيفية الوقاية من حرقة المعدة

مشكلة حرقة المعدة من المشكلات الصحية التي يمكننا أن نقي أنفسنا منها كما يمكن أن نقي أنفسنا من أي مشكلة صحية أخرى،فيمكننا التعرف على بعض العادات والنصائح الصحية التي يمكننا أن نتبعها بصورة سليمة بذلك نقي أنفسنا من حرقة المعدة بصورة كاملة، ويمكننا توضيح تلك النصائح من خلال بعض النقاط كالآتي :

  • الابتعاد عن أي أطعمة أو مشروبات قد تتسبب في تفاقم الأزمة.
  • الحرص على ارتداء ملابس واسعة من عند منطقة الخصر.
  • تناول وجبات بكميات صغيرة على فترات متفاوته من اليوم وعدم الإكثار من تناول الطعام في الوجبات.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الحرص على تجنب الإمساك.
  • الاهتمام بالحصول على فترات كافية من النوم أثناء اليوم.
  • الحرص على تفادي أي مشكلات قد تعرض الإنسان للضغط والتوتر فمن المعروف أن التوتر أحد أسباب حدوث حرقة المعدة.
  • لابد من الاهتمام بمواعيد تناول الأطعمة فلابد من عدم الخلود إلى النوم أو مجرد الاستلقاء على السرير بعد الأكل مباشرة ولابد أن تمر فترة ثلاث ساعات على الأقل قبل الخلود إلى النوم.

هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة تفاصيل مقالنا اليوم عن حرقة المعدة وطرق الوقاية منها وتوضيح كافة الطرق التي من الممكن أن نقوم باتباعها من أجل علاج تلك الأزمة،

ونصائح الوقاية منها، نتمنى أن تعم عليكم الفائدة وأن ينال المقال إعجابكم.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org، حموضة معوية، 28/5/2021
  2. ar.wikipedia.org،ارتجاع معدي مريئي، 28/5/2021
539 مشاهدة
error: Content is protected !!