ما هو حكم الإسراف والتبذير؟ والمعاني المختلفة للإسراف

كتابة: يارا - آخر تحديث: 30 أبريل 2021
ما هو حكم الإسراف والتبذير؟ والمعاني المختلفة للإسراف

حكم الإسراف والتبذير هو أحد أهم الأحكام في الإسلام التي لا بد وأن يتعرف عليها المؤمن المسلم التي سنقوم بالتعرف عليها من خلال موضوع مقالنا اليوم، للإسراف معاني والتبذير له معاني كثيرة ولكن الأهم من معانيهم هو الحكم الخاص بهم فنحن نعرف عن حكم الإسراف والتبذير منذ زمن طويل بأن الإسراف والتبذير صفة غير محمودة عند المسلمين، لذلك جاء دورنا في توضيح حكم الإسراف والتبذير للجميع والحذر من عاقبتهما واتباع أوامر الله وسنة نبيه.[1]

حكم الإسراف والتبذير والمعاني المختلفة للإسراف

قبل التطرق و الحديث عن حكم الإسراف والتبذير لابد لنا أن نتعرف على معاني كليهما فالإسراف له معني في اللغة ومعني مشابه له في المصطلحات يمكننا توضيحهم كالآتي :

معني الإسراف في اللغة

في اللغة تم توضيح الإسراف أنه قد جاء من المصدر أسرف إسرافاً حيث يكمن معني السرف في السرعة من غير قصد أي تم إنفاق المال في غير مواضعه.

معني الإسراف في المصطلحات

جاء معني الإسراف في المصطلحات مشابه تقريباً لمعناه في اللغة حيث جاء تعريف مصطلح الإسراف بأنه صرف أي نوع من الأشياء في غير محله بنسبة زائدة عن الحد المطلوب.

الوارد عن الراغب

ورد عن الإمام الراغب قوله في معني من معاني الإسراف أنه تجاوز الحد المفروض عن أي فعل يقوم الإنسان بفعله وأن المعني جاء في إنفاق الأموال تحديداً.

 الوارد عن الشريف الجرجاني

ورد عن شريف الجرجاني توضيح آخر لمعني الإسراف بأنه زيادة إنفاق المال في أمر ليس له داعي أو أمر من الأمور الخسيسة على حد قوله.

المعاني المختلفة للتبذير

خلال الحديث عن حكم الإسراف والتبذير، جاء للتبذير ما قد جاء في الإسراف من معني في اللغة وفي المصطلحات يمكننا توضيحهم كالآتي :

معني التبذير في اللغة

قد جاءت كلمة التبذير ومصدرها بذر ومعني المصدر جاء من بذر البذور أي إلقاءها على الأرض إشارة إلى إلقاء الأموال على الأرض أي في غير محلها.

معني التبذير في المصطلحات

جاء معني التبذير في المصطلحات على لسان الإمام الشافعي حيث أوضح أن المعني الأسمى للتبذير هو إنفاق الأموال في غير محلها.

اقرأ من هنا : مواعيد الصلاة في رمضان 2021-1442

الفروق الظاهرة بين الإسراف والتبذير

جاء الاختلاف في المعني بين كل من الإسراف والتبذير بأن الإسراف هو صرف المال بكثرة وكميات كبيرة في غير محله وبدون استفادة تُذكر وجاء التبذير بنفس المعني تقريباً ولكن الوارد عن التبذير أنه صرف الأموال بكثرة وكميات كبيرة ولكن فيما حرمه الله عز وجل، فمن الواضح من حديثنا عن الإسراف و التبذير يظهر أن إسراف الرجل في أمر ما هو كثرة ما يقوم به الشخص فيما أحل الله له ولكن فوق ما يحتاج أما عند التطرق للحديث عن التبذير فإن مواضع الكلام تتغير لتوضيح المعني بشكل أكبر، وورد عن الله عز وجل قوله تعالي الذي جاء في سورة الأعراف في الآية

31 “يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِين

أما عن التبذير فإن المعني نفسه ولكن بتوضيح أكبر وهو صرف الأموال التي أحلها الله لك فيما حرم الله مثل صرف المال في شراء الخمور وفعل الفواحش حيث وصفهم الله جل في عُلاه بأن المُبذرين للشياطين إخوان في قوله تعالي في سورة الإسراء آية رقم 17

“إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا”،

الفروق الظاهرة بين الإسراف والبذخ

جاء الفرق واضح بين البذخ والإسراف واضح في موضوع مقالنا عن حكم الإسراف والتبذير فإن البذخ هو المعروف بالكبر والتطاول و التجاوز سواء كان ذلك بالكلام أو الجاه و المناصب ويكون البذخ هو الجامع بين معني كل من الإسراف و البذخ في آن واحد حيث أن البذخ هو الإسراف ولكن ممزوج بالفخر والتطاول والكبر.

ما ورد عن العلماء من ذم وكره في كل من الإسراف والتبذير

جاء عن الكثير من العلماء في حكم الإسراف والتبذير الكثير من الفتاوي و الأقاويل والتي من أهمها الآتي :

  • ورد عن الإمام القرطبي أن كل أمر جاء فيه التبذير فهو تم تحريمه حيث أثبت صحة رأيه وفتواه بقول الله تعالي في سورة الإسراء آية رقم 17 “إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا”
  • عن ابن عباس رضي الله عنه وأرضاه قوله “كل ما شئت والبس ما شئت ما أخطأتك خلتان : سرق أو مخيلة”
  •  قد جاء الإمام الشافعي بفتواه عن التبذير، فيما معني قوله بأن التبذير هو صرف للأموال في غير مواضعها ولا تبذير في فعل الخير ابتغاء مرضات الله عز وجل
  •  جاء عن عمر رضي الله عنه وأرضاه قوله “كفي بالمرء سرفاً أن يأكل كل ما اشتهي”
  •  وصل إلينا عن عثمان بن الأسود حيث قال كنت أطوف مع مجاهد في البيت فقال لو أقوم بإنفاق 10 ألف درهم في طاعة الله ما أكون مسرفاً ولو أنفق درهماً واحداً فقط في معصية كنت من المسرفين.
  •  ذُكر عن أحد علماء الأمة الإسلامية قوله في حكم الإسراف والتبذير “ما وقع تبذير في كثير إلا هدمه، ولا دخل تدبير في قليل إلا ثمره”

عواقب الإسراف الوخيمة من القرآن والسنة

عواقب الإسراف وخيمة كما ذُكر في القرآن الكريم حيث يمكننا توضيحها لكم كالآتي :

  •  من العواقب الوخيمة عاقبة الإسراف هي عدم محبة الله عز وجل للعبد حيث قال في سورة الأنعام في الآية 141 قوله تعالي ” إن الله لا يحب المسرفين”
  • وأوضح الله عز وجل من خلال آياته بأن الإسراف أحد الأسباب التي تضر صحة الإنسان وحياته ومأكله و ملبسه وغيرها حيث جاء في سورة الأعراف في الآية 31 قول الله تعالي “وكلوا واشربوا ولا تسرفوا”
  •  ووضح لنا العاقبة السيئة للإنسان الذي يقوم بإنفاق الكثير من الأموال في غير مواضعها في الدنيا ويوم القيامة حيث ورد عن أبو برزة الأسلمي عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أن ” لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتي سأل عن عمره فيما أفناه وعن علمه فيم فعل وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وعن جسمه فيم أبلاه”

مراعاة الاعتدال في الإنفاق

لا بد على العبد المؤمن الاعتدال في إنفاق الأموال التي اكتسبها بالحلال حيث جاء التحذير والنصيحة بقول الله عز وجل في الآية الكريمة من سورة الإسراء “ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوماً محسورا”

 اقرأ من هنا : هل معجون الأسنان يبطل الصيام وحكم بلع معجون الأسنان أثناء الصيام؟

حكم الإسراف والتبذير في الإسلام

النهي و التحذير جاء عن الإسراف والتبذير في القرآن الكريم بقول الله عز وجل في سورة الإسراء في الآيتين 26 و27.

“وآت ذا القربي حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا” “إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا”

وجاء أيضاً النهي و التحذير عن الإسراف والتبذير في سورة الأنعام بقول الله عز وجل في الآية 141 “وهو الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات والنخل والزرع مختلفا أكله والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه كلوا من ثمره إذا أثمر وآتوا حقه يوم حصاده ۖ ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين”

وظهر الحكم واضحاً في الآيات الكريمة من القرآن الكريم بالتحذير منها وعدم التطرق إلى الإسراف و الاعتدال في كل شيء.

هكذا نكون قد انتهينا من سرد تفاصيل مقالنا اليوم عن حكم الإسراف والتبذير نتمنى أنه تعم الفائدة عليكم وأن ينال المقال إعجابكم.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org، الإسراف والتبذير، 29/4/2021
89 مشاهدة
error: Content is protected !!