عادت عزيزة جلال الغناء بمهرجان

كتابة: دينا - آخر تحديث: 15 يوليو 2021
عادت عزيزة جلال الغناء بمهرجان

هل بالفعل عادات عزيزة جلال للفن؟ سؤال يهم كل محبيها في جميع الدول، فإن عزيزة جلال موهوبة منذ طفولتها، حتى اعتزلت فجأة، وعادت مرة ثانية للغناء ورحب بها جميع محبيها في الوطن العربي، حيث أن لها صوت شجي وأغاني متميزة ألقتها علينا في مسيرتها الفنية فهيا لنعرف سويا من هي عزيزة جلال.

من هي عزيزة جلال

  • ولدت عزيزة جلال في المغرب.
  • ولدت عام 1958 ميلادية.
  • لديها موهبة فريدة.
  • أول مطربة ترتدي النظارات الطبية.
  • في منتصف السبعينيات درست الموسيقى.
  • اشتركت ببرنامج لكشف المواهب في المغرب.
  • اشتهرت جدا من خلال هذا البرنامج.
  • جذبت كل من استمع إليها.[1]
  • قدمت الكثير من المناسبات الوطنية في المغرب.
  • سافرت إلى الإمارات بعد العديد من السنوات لإحياء أغاني التراث.
  • وبعدها انتقلت إلى القاهرة وهنا زادت شهرتها وامتدت شهرتها لجميع الوطن العربي.
  • وتعاونات مع الكثير من الملحنين والشعراء.
  • ومن أشهر من تعاونت معهم
    • محمد الموجي.
    • كمال الطويل.
    • سيد مكاوي.
    • رياض السنباطي.
    • بليغ حمدي.
    • حلمي بكر

متى عادت عزيزة جلال الغناء بمهرجان

  • في ظل كل هذا النجاح والمجد اعتزلت فجاءه.
  • صدم الجميع بخبر اعتزالها أحزنت الكثير من محبيها
  • حيث تزوجت وسافرت السعودية، وحصل على الجنسية السعودية
  • انقطعت عن الغناء مدة 34 عام وعادات 2019 مرة أخرى في مهرجان شتاء طنطورة.
  • وكانت مفاجأة أسعدت جميع محبيها في الوطن العربي.
  • تباينت ردود الفعل على صفحات مواقع التواصل منذ أن ابتدأ الحفل الغنائي.
  • حيث أشادت بعض التغريدات بعودتها وعبق تاريخ صوتها، وطالبت بعض التغريدات بعودتها إلى التقاعد واحترام تاريخها الفني القديم بسبب صوتها يبدو مرهقًا ومتأثرًا بالسنوات.
  • وبعد إشعال شمعتها الفنية مرة أخرى على مسرح “مرايا”، استذكرت النسخة الأولى من العلا ومهرجانها العام الماضي.
  • وقالت عزيزة جلال، التي أجرت مقابلة مع “إندبندنت عربية” بعد الحفل الغنائي،  “هذا المكان الغني بالتاريخ والآثار يسحرني.
  • كم أتمنى أن يكون للسعودية مسرح بهذه الأهمية الرمزية للتاريخ والحضارة.
  • واقف عليه في جميع أنحاء العالم أتمني إن يكون الله قد حقق أملي هنا
  • حتى من سمع صوتها في مرحلة الشباب احب صوتها كثيرا.
  • بعد وفاة زوجها عاشت بالسعودية هي وأولادها.

اقرأ أيضا: إسماعيل هنية ودوره في الأوضاع الأمنية.

بليغ حمدي وعزيزة جلال

  • عزيزة جلال صاحبة الصوت الجميل تفرض فنها الجميل بطريقة محترمة وغير مكشوفة.
  • في أواخر السبعينيات، عندما ظهرت الفنانة المغربية عزيزة جلال وغنت هذه الأغنية (ليالي الأنس في فينا) بصوت ملائكي وإحساس رقيق، كانت أشهر أغنية في البلاد.
  • كانت أغنية أسهمان شقيقة الموسيقار فريد الأطرش يثبت هيمنتها على الأصوات الأنثوية، وتاريخهن في المعروف يواصل التألق ويؤدي أغانيها الخاصة حمدي ومحمد الموجي ورياض السنباطي للملحن.
  • العملاق بليغ حقق شهرة واسعة في فترة وجيزة لم يتمكن الآخرون من تحقيقها في نفس الفترة.
  • وظلت أغنية “مستنياك” على رأس المخططات في عدة برامج التلفزيونية وايضا الإذاعية العربية في تلك الوقت
  • وبسبب حلاوة هذه الأغنية كاد الجمهور أن ينسى (أغنيتها)، فهذه الأغنية كانت بسبب (ليالي العلي).
  • واحتلت الفنانة المركز الأول في القائمة الأكثر طلبًا، حيث باعت شركة عالم الفن أكثر من مليوني أغنية للفنانة الكبيرة عزيزة جلال.
  • تعتبر عزيزة جلال من أشهر الشخصيات التي غنت قصائد  وهي جالسة على كرسي الانتظار.
  • في البداية حاولت عزيزة جلال أن تترك صوتها لشركة إنتاج تختار لها الكلمات واللحن، وتضبط موعد التسجيل وطرق العرض الأخرى.
  • لكنها تركت هذه الطريقة واختارت البحث عن الكلمات واللحن بنفسها.
  • اختر المقاطع الموسيقية المصاحبة لها للغناء والتسجيل وتصوير العمل، ثم طرحه بسعر “من يريد المنتج” والسعر المناسب للاقتباس التالي وتكلفة تحضير العمل.

أخيرا قمنا بتقديم كافة المعلومات عن عزيزة جلال، ومتى عادت عزيزة جلال الغناء بمهرجان واعملها مع الملحن بليغ حمدي.

المراجع

  1. youtube.com، عادات عزيزة جلال، 2/7/2021.
272 مشاهدة
error: Content is protected !!