كيفية علاج جفاف الجلد بالتفصيل

كتابة: نجوى - آخر تحديث: 4 يوليو 2021
كيفية علاج جفاف الجلد بالتفصيل

كيفية علاج جفاف الجلد من الأسئلة التي تحتاج إلى حلها بشكل سريع، حيث أن الجلد يتعرض إلى الجفاف بسبب الكثير من العوامل، التي تتمثل في برودة الجو، أو الطقس الحار، أو انخفاض نسبة رطوبة الهواء، أو بسبب الغطس في مياه ساخنة، وفي أغلب الأوقات لا يكون جفاف الجلد من الحالات الخطيرة حيث يستطيع العديد من الأفراد تحسين شكل الجلد من خلال طرق بسيطة، وعن طريق استخدام الكريمات المرطبة والابتعاد عن استعمال الصابون الذي يكون به نسبة قلوية مرتفعة، ولذلك سوف نقدم إليكم أهم الطرق التي يتم من خلالها علاج جفاف الجلد.

جفاف الجلد

إن بعض الأشخاص يتعرضون إلى جفاف الجلد في وقت ما خصوصاً عند حلول فصل الشتاء حيث التقلبات المناخية والبرد والرياح القوية، كل تلك العوامل قد تتسبب في حدوث جفاف بالبشرة وعلى الرغم من أن هذه المشكلة ليست مشكلة مرضية ولكنها تسبب انزعاج الكثيرين وحرج للأشخاص، بسبب ما تتركه من آثار مؤرقة حيث تهيج الجلد والحكة، ولذلك ينبغي التعرف على أفضل الطرق التي من خلالها يتم إعادة رطوبة وإشراق البشرة[1]ٍ.

كيفية علاج جفاف الجلد

عادة مشكلة جفاف الجلد تكون مؤقتة وخلال وقت معين من السنة ولكن من الممكن أيضاً أن تكون حالة مرضية، ولذلك تكون هناك مجموعة من الحلول التي يتم من خلالها معالجة هذه المشكلة في وقت قليل وتتمثل الحلول في.

الترطيب بالماء الدافئ

إن العديد من الأشخاص يعانون من مشكلة الجفاف حيث ينتج عنه الحكة وتهيج الجلد وتقشره، ويكون التخفيف من هذه الحالة ليس هو الحل الوحيد حيث لابد من التخلص من هذا الجفاف الذي يحدث بسبب العديد من الأمور مثل التعرض للهواء الجاف أو الملابس التي تؤثر على الجلد، ولذلك يمكن التخلص من هذه الأمور عن طريق الاستحمام بواسطة الماء الدافئ الذي يحسن من صحة الجلد، وتجدر الإشارة أن المياه الساخنة لا تكون جيدة للتخفيف من جفاف الجلد حيث أنها تزيل الطبقة الزيتية المسؤولة عن حماية وترطيب الجلد، ولذلك ينبغي الاستحمام بالماء الدافئ كما يجب أن يتم التقليل من وقت الاستحمام حيث لا يزيد عن ربع ساعة أو عشرة دقائق، ثم يتم تجفيف الجسم جيداً بشكل لطيف، ثم ينبغي الترطيب بالكريم المخصص حسب نوع بشرتك.

بذور الكتان والأسماك

لا يمكن التغافل عن العوامل الأساسية المسؤولة عن جفاف الجلد والتي تتمثل في تغيير المناخ، أو تأثير البيئة، إلى جانب التقدم في العمر الذي يؤثر على صحة ونضارة البشرة، ولكن الاعتماد على نظام غذائي يكون صحي به عناصر مفيدة مثل الأحماض الدهنية، يساعد كثيراً على ترطيب البشرة والحفاظ عليها ويخلصها من الآثار السيئة التي تتسبب بها عوامل الجو، ولذلك يكون إدخال بذور الكتان أو الأسماك بمختلف أنواعها للأطعمة اليومية من الأمور التي تحافظ كثيراً على صحة البشرة.

ملح البحر

يعد ملح البحر من العناصر التي تساعد كثيراً في معالجة الجلد وتهدئته، حيث تستطيع استخدامه خلال الاستحمام وذلك من خلال إضافة كوب من الملح إلى البانيو والاسترخاء به حوالي ثلث ساعة أو أكثر، من أجل ترطيب البشرة التي تكون شديدة الجفاف أو استخدامه كمقشر للبشرة، ويكون ذلك عن طريق مزج كوب من الملح مع ربع كوب جلسرين نباتي ثم يتم تقشير البشرة من خلاله، فهو يعمل على تغذيتها وترطيبها عند الفرك بحركات دائرية ثم شطف المكان بماء فاتر، ومن الضروري الانتباه جيداً على عدم استعمال ملح البحر إذا كان الشخص يعاني من جروح غير ملتئمة لأنه يسبب في حدوث حروق مؤلمة.

تقشير البشرة

يكون الجلد عبارة عن طبقة متراكمة من الخلايا والجفاف يعتبر طبقة تالفة أو ميتة، ولذلك يكون التقشير هو الحل المناسب من أجل إزالة هذه الطبقة والتخلص منها، ويمكن أن يتم تقشير البشرة أكثر من مرة أسبوعياً، وذلك في حال كانت البشرة جافة فإن التقشير يساعد كثيراً في رطوبة الجلد وإشراقها، وتستطيع استخدام هذه الطرق من أجل تجهيز مقشر مناسب لبشرتك حيث مزج ملعقة من العسل مع ملعقة من دقيق الشوفان وتوزيعها على البشرة وفركها بحركات دائرية، فإن التقشير تعزز من صحة الجلد ويعمل على إزالة الخلايا الميتة ولكن ينبغي الاهتمام جيداً بفرك البشرة بلطف عند التقشير حتى لا يتسبب ذلك في ضعف الجلد.

اقرأ أيضاً: اسباب حبوب الجبهه وأفضل طرق منزلية لعلاجها

وفي الختام تحدثنا عن كيفية علاج جفاف الجلد حيث تكون هناك الكثير من العوامل التي تستخدم من أجل معالجة الجفاف، فإن الجلد يحدث بسبب أسباب متعددة أبرزها عامل الطقس واختلافه.

المراجع

  1.    youtube.com  ، كيفية علاج جفاف الجلد  ،  4-7-2021
413 مشاهدة
error: Content is protected !!