متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم

كتابة: مريم - آخر تحديث: 31 مايو 2021
متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم

متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم من الأسئلة التي يرغب محبي كرة القدم في معرفة إجابتها، حيث تعد كرة القدم من أكثر الألعاب التي يفضلها الكثير من الأشخاص، فهي تثير شغف الكبار والصغار أيضًا، وهي من أكثر الألعاب التي لها شعبية وشهرة كبيرة في العالم كله، ويوجد عدة قوانين تحكم كرة القدم من بينهم العمل بالبطاقة الصفراء والحمراء، وفي هذا المقال سوف نتعرف على إجابة سؤال متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم.

متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم

تم استخدام البطاقات الحمراء والصفراء في كأس العالم 1966 م، وكان ذلك بعد الواقعة التي حدثت في مباراة منتخب إنجلترا، ومنتخب الأرجنتين، حيث كانت الواقعة تخص “رودولف كريتلين” الحكم الألماني، و”جاك تشارلتون” اللاعب الإنجليزي، فقد حذر الحكم كريتلين اللاعب تشارلتون، وكان هذا التحذير بمثابة إنذار في ذلك الوقت، وبعد ذلك سوف يطرد اللاعب، ولكن قيل في نهاية المباراة أن لم يتم إثبات هذا التحذير بالفعل.

أسباب العمل بالبطاقات الملونة في كرة القدم

يوجد الكثير من الأسباب التي جعلت المسؤلين والحكام يلجؤن إلى فكرة وضع القوانين والبطاقات في كرة القدم، ومن أبرز هذه الأسباب العنف الذي يحدث في كثير من الأحيان بين اللاعبين، وإيذاء بعضهم البعض، وذلك بسبب عدم وجود قوانين تمنع العنف الذي يحدث داخل الملعب.

ومن ضمن هذه القوانين قانون الإنذار والطرد، حيث يمكن أن يقوم الحكم بإنذار وطرد اللاعب وفقًا لقوانين كرة القدم، ويتم ذلك من خلال إنذار اللاعب بالبطاقة الصفراء الأولى، وفي حال استمر اللاعب في ارتكاب الخطأ يوجه له الحكم بطاقة صفراء ثانية ثم البطاقة الحمراء ليتم طرده، ويمكن أن يوجه الحكم للاعب البطاقة الحمراء مباشرةً في حال كان التدخل مؤذي إلى حد كبير.

قانون البطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم

  • في حال تجاوز اللاعب على منافسة بشكل غير مؤذي، فسوف يحصل على البطاقة الصفراء.
  • وفي حال لمس اللاعب الكرة باليد عن عمد، فسوف يحصل على البطاقة الصفراء.
  • في حال تجاوز اللاعب على منافسة بشكل مؤذي للغاية، وكان قد سبق وحصل على البطاقة الصفراء من قبل، فسوف يوجه له الحكم البطاقة الحمراء، ويتم طرده منعًا من أذية غيره، ويعد أيضًا كنوع من العقاب.
  • يوجد طرد مباشر من خلال البطاقة الحمراء، لا يحتاج إلى وجود مسبق للبطاقة الصفراء تجاه اللاعب، ويتم ذلك عندما يكون التدخل واضح وقوى، مثل أن يمنع الدافع أن يسجل المهاجم هدف مؤكد.

اقرأ أيضًا: مارادونا أسطورة كرة القدم الأرجنتينية.. حكم قضائي على الطاقم الطبي المتهم بقتله عمداً

عدد البطاقات الصفراء التي توقف اللاعب في الدوري

  • يوجد عدد معين من البطاقات الصفراء في حال حصل عليها اللاعب سوف يتوقف عن المباراة التي يؤديها فريقه في الدوري، ووفقًا لقوانين الدوري المصري أن في حال حصل اللاعب على 3 بطاقات صفراء سوف يتوقف عن لعب مباراة واحدة من مباريات فريقه، وسوف يعود المباراة التالية.
  • بينما في قوانين الدوري السعودي يمنع اللاعب من حضور المباراة، عندما يحصل على 4 بطاقات صفراء، وعندما يحصل على 3 بطاقات صفراء فسوف يتم إيقافه عن مباراة واحدة، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية قليلة. [1]

من هو ملك البطاقة الصفراء

يعتبر سيرخيو راموس الإسباني مدافع ريال مدريد والمنتخب، هو ملك البطاقات الصفراء، حيث تم توجيه البطاقة الصفراء في وجهة حوالي 219 مرة في 685 مباراة، وكان ذلك فى أندية ريال مدريد وإشبيلية، وحصل أيضًا على 24 بطاقة صفراء خلال 170 مباراة مع المنتخب الإسباني.

الحالة الأولى التي تم استخدام البطاقات الملونة بها

أول من أشهر البطاقة الصفراء في تاريخ كرة القدم بشكل رسمي هو “كورت تشينشر” الحكم الألماني، وكان ذلك خلال قيادته للمباراة الافتتاحية في مونديال المكسيك عام 1970 م.

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون استوفينا الحديث واستطعنا أن نقدم الإجابة على سؤال متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء والصفراء في كرة القدم، حيث تحدثنا عن أسباب العمل بالبطاقات الملونة، وقانون البطاقات الحمراء والصفراء، بالإضافة إلى عدد البطاقات الصفراء التي توقف اللاعب في الدوري.

اقرأ أيضًا: فيرناندو توريس يقرر العودة لكرة القدم

المراجع

261 مشاهدة
error: Content is protected !!