أين موقع ألم الكلي وأسباب تدهور الحالة الصحية لمريض الكلي

كتابة: دينا - آخر تحديث: 5 يونيو 2021
أين موقع ألم الكلي وأسباب تدهور الحالة الصحية لمريض الكلي

يقع موقع ألم الكلي في الجزء الخلفي من البطن والجانبين وفي منتصف الظهر لذلك يوجد تشابه كبير بين المعاناة من ألام الظهر وألام الكلى، ووجود ألام في الجانبين في نفس الوقت يوحي بإصابة أحد الكليتين أو ربما كليهما، وأهم مسبببات ألم الكلى هي فقد الماء في الجسم وعدم شرب الماء بشكل منتظم فالجسم يحتاج إلى كمية وافرة من الماء يومياً.

أسباب وموقع ألم الكلي

  • تجلط الدم بالوريد، مما يؤدي إلى عدم سريان الدم بشكل مباشر في الأوردة وقد يؤدي إلى الوفاة.
  • وجود حصوات داخل الكلية، مما يسبب ألام شديدة في أسفل الجانبين.[1]
  • وجود التهابات حادة بالكلى، مما تسبب ألام شديدة وصعوبة الحركة.
  • الإصابة بالورم نتيجة الضغط على الكلى، مما يسبب عدم عمل الكلى بوظائفها بشكل جيد.
  • تأثر الكلى بالمخدرات والكحوليات حيث أن المخدرات تسبب أمراضاً كثيرة وأول ما يتأثر بها هي الكلى والبطن.
  • أخذ أدوية مضرة بالكلى، حيث أن الإكثار من العلاجات المسكنة والمضادات الحيوية من أكثر الأسباب التي تؤدى إلى أمراض الكلى لأنها تعمل على علاج جزء معين مع إتلاف غيره.
  • وجود نزيف في إحدى الكليتين والنزيف من أخطر الاشياء التي تضر صحة المريض لأن فقد كمية كبيرة من الدم يؤدى إلى حدوث الأنيميا وقد يتسبب في الاحتياج لنقل كمية من الدم وتعويضها إلى الجسم لكي لا يصاب بالأمراض الخطيرة.
  • الحمل قد يسبب ألم في الكلى حيث أن الجنين يتحرك في الشهور الأخيرة في الرحم مما يضغط على الكلى.
  • الإصابة بالسرطان وهو من أخطر أنواع الأمراض المضرة بصحة الإنسان.
  • الرجوع إلى الطبيب كل فترة لإجراء الفحصوات اللازمة حيث أنه من اللازم إجراء الكشف الطبى لمعاينة عمل وظائف الجسم وإيجاد القصور فيه.
  • تنظيف منطقة التبول بشكل جيد لأن تلوث هذه المنطقة يساعد على نقل البكتيريا بداخل الجسم وحول المثانة مما يؤثر على الكلى.

الفرق بين أعراض ألام الكلى وأعراض ألام الظهر

والتي تتمثل في الآتي:

أعراض ألام الكلى

  • نزول دم مع البول وألام شديدة في منطقة المثانة.
  • الدوخة المستمرة والغثيان بسبب ضعف الجسم .
  • ألام شديدة في الظهر وأسفل الجانبين، مما يسبب عدم القدرة على الحركة.
  • درجة الحرارة المرتفعة والتي قد تؤدى إلى الحمى.
  • الإمساك والإسهال، ووجود دم مع البراز والإصابة بالحمى.
  • البرد الشديد وحدوث رعشة للجسم.
  • انتشار الطفح الجلدي.
  • تورم القدمين واليدين مما يؤثر على الحركة ويعيق العمل.
  • تورم جفن العين، مما قد يسبب أمراض للعين قد تضر بصحتها.
  • التنفس بصعوبة شديدة وصعوبة خروج الهواء من الحلق.
  • رائحة الفم السيئة.
  • وجود صعوبة في التبول.

أعراض ألام الظهر

  • تصلب العمود الفقري والآلام المبرحة في الظهر، مما يسبب عدم القدرة على الاستلقاء والراحة.
  • وجود صعوبة في الحركة بسبب الآلام الشديدة في العمود الفقري.
  • وجود ألام في إحدى الساقين أو كلاهما مما يؤثر على الحركة.
  • التبول اللاإرادي وعدم القدرة على التحكم في نزول البول.
  • ألام في الر قبة والعنق تكون بشكل شديد.
  • لا تستطيع المثانة أن تؤدي عملها بشكل جيد، مما يؤدي إلى احتباس البول.

العوامل المؤثرة على الكلى والتي تسبب الألم

  • قصر مجرى البول في السيدات عنه في الرجال، مما يسبب نشر البكتيريا في الجسم والمثانة، واقتراب المهبل من المجرى البولي مما يزيد من انتشار وانتقال البكتيريا في المثانة وذوات الحمل من النساء أكثر عرضة للإصابة.
  • بطء تدفق البول وتقليل قدرة المثانة بسبب انسداد الجهاز البولي وتضخم البروستاتا وانتشار الحصوات.
  • تلف الحبل الشوكي، مما يسبب عدم الشعور بعدوى المثانة ويسبب تلف الأعصاب في المنطقة المحيطة بالمثانة فيسبب عدم الشعور بالإصابة بالالتهاب الكلوي.
  • وجود أمراض مثل مرض السكر ونقص المناعة وتناول الأدوية لهم وزراعة الأعضاء، مما يسبب ضعف الجهاز المناعي.
  • رجوع كميات قليلة من البول متدفقة من المثانة إلى المجرى البولي مما يسبب الإصابة بأمراض تؤدي إلى تدفق البول في الاتجاهات الغير صائبة.
  • فترة الطفولة والبلوغ هم أكثر الفترات إصابة بالتهاب الكلى.
  • تركيب القسطرة البولية لوقت طويل، وهى أنبوب تستخدم لتصريف البول وسحبه من المثانة وتوضع بعمليات جراحية.

مضاعفات موقع ألم الكلي

  • عدم أخذ العلاج يؤدي إلى زيادة الالتهاب.
  • الفشل الكلوي وارتفاع الضغط، مما يؤدي إلى أمراض مزمنة بالكلى.
  • خروج الفضلات من الدم عن طريق الكلى وإعادة الدم المصفى للجسد يؤدي إلى التهابات وانتشار البكتيريا في الدم وتسمم الدم.
  • تعرض السيدات المصابات بالتهابات في الكلى لإنجاب أطفال ضعفاء وحدوث مضاعفات في الحمل.

الفرق بين أسباب ألام الظهر وألام الكلى

سوف نبين الفرق بين الألمين من خلال الشرح التالي:

اسباب الام الظهر

  • الإصابات أو الكسور في الظهر.
  • الوقوف لمدة طويلة دون السير أو الجلوس أي عدم الحركة.
  • وجود تشنجات عضلية.
  • وجود سرطان في العمود الفقري.
  • انحناءات وألام في العمود الفقري.
  • وجود شد عضل في الظهر أو أي منطقة في الجسد.
  • هشاشة العظام.

أسباب ألام الكلى

  • الحصوات.
  • العدوى.
  • الإصابة بالأمراض المختلفة للكلى.

اقرأ أيضا: فوائد الشعير للكلي.

تشخيص موقع ألم الكلي

  • بالتصوير المقطعى بالموجات فوق الصوتية ليتم التأكد إذا كان هناك انسداد في مجرى البول ويحدث ذلك عندما لا يؤثر العلاج في الأيام الأولى من تناوله على تحسين وتخفيف ألام المرض.
  • التحليل الإفراغى وعمل صورة للمثانة ويعتمد على الأشعة السينية التي تبحث عن القصور في المسالك البولية، وتستخدم للأطفال الذين يعانون من جذر مثاني حالبي ويستخدم هذا التشخيص في حالات تضخم البروستاتا أيضا لكبار السن.
  • تصوير مضلع ويستخدم فيه مادة مشعة للرؤية الدقيقة، إذا كان هناك تلف أو إصابة في الكلى.
  • يقوم الطبيب باتخاذ إجراء تحليل للتحقق من وجود بكتيريا أو دم في مجرى البول، ويمكن أيضا أن يجرى الفحوصات في عمل زراعة البول لمعرفة أنواع البكتيريا المنتشرة في جسم المريض.

طريقة التخفيف من موقع ألم الكلي والمحافظة عليها

  • شرب الماء باستمرار وبنسبة كبيرة جدا مما يمنع تكوين الحصوات حيث أن الماء مهم جدا لكافة وظائف الجسم لكى تعمل بشكل جيد.
  • عدم الإكثار من تناول المسكنات، لأنها أحد عوامل الإصابة بأمراض الكلى.
  • تناول الخضروات والأغذية الصحية التي لا تحتوى على توابل كثيرة وعدم تناول الوجبات السريعة لما تحويه من زيوت وتوابل مضرة بالصحة ومضرة بالكلى، ولأن الخضروات والأكل الصحي أحد أهم مسببات الحفاظ على الصحة.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم، لأن الرياضة تنشط الجسم وتساعد على تناول الماء بكثرة وتفيد في إخراج الطاقة السلبية من الجسم.

اقرأ أيضا: حرقان البول عند الرجال.

علاج ألام الكلى

  • المسكنات أو المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب لعلاج حالات الالتهاب للذين يعانون من نقص في المناعة أو المرضى الذين أجروا عمليات زراعة للأعضاء.
  • اذا كان هناك حصوات فيختلف علاجها على حسب الحجم إذا كان أقل من 6 ملم فتخرج من الحالبين تلقائيا، وتكون مؤلمة في خروجها فيستخدم لتسكين الألم مسكنات قوية المفعول.

وفي الختام لابد من زيارة الطبيب على فترات متقاربة للاطمئنان على صحة وظائف الكلى، حيث أن الكلى من أهم أعضاء الجسم التي يجب الحفاظ عليها ويجب عدم نسيان شرب الماء بكميات وفيرة لأنه مهم لجسم الانسان.

المراجع

  1. moh.gov.sa، أمراض الكلي، 5/6/2021.
528 مشاهدة
error: Content is protected !!