سبب تسمية سورة البروج بهذا الاسم

كتابة: نجوى - آخر تحديث: 30 مايو 2021
سبب تسمية سورة البروج بهذا الاسم

سبب تسمية سورة البروج بهذا الاسم يفكر بها العديد من المؤمنين، حيث تكون سورة البروج سورة مكية أي أنها نزلت في مكة المكرمة، وبها آيات مفصلة لها الكثير من المعاني والدروس التي لابد من تعلمها، ففي العموم تجد أن هناك علاقة ومناسبة بين موضوع السور وبين اسمها.

سورة البروج

تكون عدد آيات سورة البروج 22 آية وهي السورة رقم 85 وموجودة في الجزء 30 بالقرآن الكريم، حيث تتواجد في الربع الرابع من الجزء الثلاثين وفي الحزب رقم 59.

نزلت سورة البروج بعد نزول سورة الشمس، وتبدأ السورة بقسم حيث شرح تفاصيل الأحداث التي عاش بها أصحاب الأخدود، كما تبين مدى التضحيات والمجهود الذي بذله أصحاب الأخدود من أجل وحدانية الله [1].

سبب تسمية سورة البروج بهذا الاسم

إن سبب تسمية سورة البروج بهذا الاسم يكون حتى تذكر الكفار والظالمين بأن الله تعالى هو الذي بيده مقاليد السماء والأرض، كما يكون هناك تفسير آخر بتسمية السورة بالبروج.

ويكون بسبب أنها بدأت بذكر البروج في الآية الأولى منها في قوله تعالى “وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوج”.

وتكون البروج معناها المنازل الخاصة بالكواكب، حيث يشير المعنى إلى قدرة الله عز وجل في رفع السماوات بلا عمد.

الأسباب الواضحة لنزول سورة البروج

إن المسلم الحقيقي لابد أن يسعى ويتدبر في كل معنى من معاني القرآن لأنها توضح العقيدة الإسلامية، ولهذا ينبغي على كل مسلم أن يتدبر ويتفهم معاني السور ويتعلم الدروس المستفادة من كل سورة.

وقد ذكرت قصة أصحاب الأخدود في القرآن الكريم بسورة البروج.

ولذلك يكون السبب من نزول تلك السورة حيث وضحت سورة البروج تفسير أصل العقيدة الإسلامية.

قصة سورة البروج

ذكرت قصة أصحاب الأخدود من ابتلاهم الله تعالى بحكام ظالمين قاموا بجميع وسائل التعذيب من أجل أن يتركوا دينهم ويرتدوا عنه.

ولكن هؤلاء الموحدين بالله عز وجل لم يستمعوا إلى كلمات الحكام الظالمين، كما أنهم ظلوا ثابتين على الدين الإسلامي.

ولذلك حفر إليهم الحكام حفرة وألقوا بالمؤمنين في الحفرة حتى ماتوا، وكانوا يشاهدون مشهد موتهم في سعادة.

وأوضحت السورة جزاء الحكام الطاغين حيث النار الخالدة ونيل العذاب الشديد من الله تعالى، فيكون دائماً المؤمن جزاؤه الجنة.

وتكون هناك قصة أخرى بشأن أصحاب الأخدود وهي أن هناك بعض الأفراد آمنوا بوحدانية الله تعالى، وذهبوا إلى مكان آخر بقرية بعيدة من أجل التعبد حينما كثر الظالمين حولهم.

ولكن حين سمع هؤلاء الطغاة بوجودهم أمرهم بالعودة لعبادة الأصنام، وحين رفضوا ذلك كان مصيرهم الموت في حفرة من النار.

اقرأ أيضاً: سورة القدر التفسير والفضل وسبب التسمية

الدروس المستفادة من قصة أصحاب الأخدود

يكون هناك الكثير من الحكم والدروس التي يجب الاستفادة منها عند قراءة سورة البروج، والتي تتمثل في:

  • ينبغي أن يكون جميع المسلمين على علم أن هناك طغاة وظالمين في كل مكان وزمان.
  • يجب الوثوق في الله عز وجل وأن كل ما يحدث وما يقدر من الله تعالى يكون خير.
  • إن الله تعالى يبتلي دائماً العباد لكى يختبر مدى تحمل وصبر المؤمن.

تفسير بعض الآيات من سورة البروج

  • “وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ”، يقسم الله عز وجل في هذه الآية بالسماء وما بها من منازل وما يمر بها من كواكب.
  • “وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ”، يقسم الله تعالى في هذه الآية بيوم القيام، الذي يجتمع فيه كافة الكائنات.
  • “قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ”، يخبر الله تعالى المؤمنين بما حدث لمن قاموا بتعذيب المؤمنين.
  • “وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيد”، توضح الآية أن لا يوجد أي سبب لكي يعذب المؤمنين إلا أنهم آمنوا بالله تعالى.
  • “الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيد”، توضح الآية الكريمة أن الله تعالى الذي آمن به أصحاب الأخدود هو ملك السماوات والأرض.
  • “إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ”، تشير الآية إلى شدة عذاب وانتقام الله تعالى من الطغاة.

تحدثنا عن سبب تسمية سورة البروج بهذا الاسم كما قدمنا القصة التي أنزلت السورة من أجلها.

المراجع

  1.   ar.wikipedia.org ، سورة البروج ، 30-5-2021
250 مشاهدة
error: Content is protected !!