سياسة التعليم في المملكة 2030 وأهم أهدافها

كتابة: لارا - آخر تحديث: 30 يونيو 2021
سياسة التعليم في المملكة 2030 وأهم أهدافها

سياسة التعليم في المملكة تعتبر محور يرتكز عليه بشكل كبير، عند تطوير عملية التعليم بكل أفرادها وأجزائها داخل السعودية ضمن رؤية 2030 م، وبالأخص أن قيادة السعودية الحكيمة متيقنة بأن الاهتمام برفع جودة التعليم في جميع المراحل هو أهم طريقة بل والطريقة الوحيدة لتقدم الوطن وتطوره وجعله يخطو ناحية التنمية خطوات هامة، ولهذا قامت السعودية بوضع مجموعة من استراتيجيات تطوير التعليم، وسوف نتناول ذلك فيما يلي.

سياسة التعليم في المملكة

تم بناء سياسة التعليم في السعودية على عدة مبادئ صريحة وواضحة، والتي تضمنها قانون الدولة والدستور، ومنها:

  • تم التأكيد على كون التعليم مجاني في كافة مراحله سواء ابتدائي أو تعليم عام أو تعليم جامعي.
  • كما تم التخطيط من أجل إنشاء مدارس وجامعات أكثر من أجل تيسير مسألة متابعة عملية التعليم على الطالب في جميع الأماكن في السعودية.
  • تحقيق شراكة تعاون وبروتوكولات وبرامج دراسية مشتركة بين جامعات المملكة وأكبر الجامعات على مستوى العالم.
  • التصدي لظاهرة التسرب التعليمي، ومحاولة الوقوف ضد الامية، من أجل التمهيد لمحو الأمية بشكل كامل.
  • بث الوعي الثقافي والعلمي عن أهمية التعليم بين كافة أبناء المملكة.[1]

شاهد أيضًا: التعليم عن بعد طريقة التأهيل وكيفية الاستفادة من الخبرات السابقة

أهداف سياسة التعليم في المملكة 1442

من تلك الأهداف:

  • أن تنمى روح الولاء عن الشريعة الإسلامية، وهذا بالتبرأ من أي مبدأ مخالف لتلك الشريعة.
  • تقليل عبء المعلم في المدرسة، إذ يسند لكل معلم 17 طالب، وهذه العملية تعبر مهمة صعبة تواجهها وزارة التعليم بالمملكة، ولكن سوف ينفذ هذا عن طريق العمل على تقوية النظام الخاص بالبرامج التعليمية التقنية.
  • رفع أعداد الطالبات والطلاب الملتحقين بالمدارس الأهلية من نسبة 14% حتى 25%، عن طريق تقليل مصروفات الالتحاق بالمدارس الأهلية، ووفرت الخاصة بإقامة الأهلية بسهولة.
  • أن توفر المدارس الحكومية عن طريق ضم مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال لكي يشاركوا في مجلس إدارة المدرسة الحكومية، وإنشاء مشروعات دخل المدارس وحولها.
  • العمل على انتشار المنظومة الخاصة بمحو الأمية عند المواطنين، حتى تقل نسبة الأمية من نسبة 5.32% حتى 2.5% عند الأشخاص البالغين من سن 15 سنة أو أكبر، عن طريق نشر التوعية داخل القرى، وإفتتاح فصول محو أمية.
  • العناية بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الإعاقة، عن طريق دمجهم داخل النظام الخاص بالتعليم العام، ومنحهم ما يلزمهم، بل وافتتاح مدارس مخصصة لهم.

اقرأ أيضًا  للمزيد: رؤية 2030 في التعليم لجميع المراحل الدراسية

أهداف رؤية 2030 في التعليم

تضمنت رؤية 2030 الكثير من الأهداف في جميع قطاعات التعليم، ومن تلك الأهداف:

  • أن تطور المدارس الفنية، حتى تتحول إلى بيئة تعليم تجذب الطلاب.
  • أيضًا أن تعتمد أساليب تعليمية حديثة، ونظريات تربوية داخل المدارس العامة.
  • أن تطور البرامج الخاصة بالتعليم الأكاديمي، والتحفيز على التعليم عن بعد، والتعليم الذاتي والإلكتروني.
  • سياسة التعليم في السعودية تسعى إلى تحديث آليات التعليم ووسائله وإضافة تقنيات متطورة.
  • تهدف إلى جعل كفاءة المعلم أكبر، معتمدين في ذلك على برامج تدريب مهنية قوية.
  • جعل كل عضو في هيئة التدريس كفاءته أكبر.
  • رفع التصنيف الخاص ببعض جامعات المملكة، حتى تكون من بين 100 أفضل جامعة عالميًا.

وثيقة سياسة التعليم في المملكة

قامت وزارة تعليم المملكة، بإصدار وثيقة خاصة بسياسة التعليم في السعودية، في سنة 1970 م، وهذا عن طريق لجنة سياسة التعليم العليا في المملكة، وهذه السياسة تتضمن 235 بند، والتي تشتمل على الأهداف التعليمية بشكل كامل، وخطوط الوثيقة العريضة هي:

  • الوثيقة تشتمل على 9 أبواب تتناول النظام التعليمي بالمملكة، الباب الأول منها يتكلم عن أسس التعليم العامة في الدولة.
  • الباب الثاني والباب الثالث يتكلم عن أهداف التعليم العامة وأهداف التعليم في جميع مراحل الدراسة.
  • والباب الرابع يتناول بنود تخطيط جميع مراحل التعليم الرسمية.
  • الباب الخامس يتناول أحكام تعليم الفتيات في كافة مراحل الدراسة.
  • أيضًا الباب السادس يتكلم عن طرق التعليم والتربية بشكل كامل.
  • الباب السابع يتناول طرق نشر التعليم في السعودية.
  • كذلك الباب الثامن يتناول الوسائل التي تمول التعليم بشكل معتمد داخل السعودية.
  • الباب التاسع تناول الأحكام العامة للتعليم.

في نهاية هذا المقال عن سياسة التعليم في المملكة رأينا كيف أن حكومة السعودية قد أولت اهتمام بالغ بموضوع التعليم، لإيمانهم أن التعليم هو سر تقدم الشعوب.

 

المراجع

125 مشاهدة
error: Content is protected !!