عقوبة الإتجار بالأشخاص

كتابة: نجوى - آخر تحديث: 30 نوفمبر 2022
عقوبة الإتجار بالأشخاص

إن النيابة العامة بالمملكة السعودية قد شددت على الأشخاص وحذرتهم من أن يقوموا بالإتجار بالأشخاص بأي طريقة من الطرق سواء الإيواء أو الاستخدام أو حتى نقله أو القيام بإلحاقه لأي مكان يسبب له الإساءة والأذى، ولقد لفتت أنظارهم بعقوبة هذا الأمر، إذ أنها جريمة بشعة يعاقب عليها القانون، ومن خلالنا سنقدم تفاصيل عقوبة الإتجار بالأشخاص.

عقوبة الإتجار بالأشخاص

النيابة العامة شددت على سعيها لحظر الاتجار بالبشر، إن كان ذلك بأي طريقة تؤذي أو تسبب له الإساءة، وأوضحت بأن عقوبة هذا الأمر تكون حتى 15 عام والغرامة تكن مليون ريالاً، إذ أنها تعتبر هذا الأمر جريمة بشعة حتى توقف الأشخاص من القيام بهذه الأشياء، وكان ذلك ضمن أنظمة مكافحة الاتجار بالبشر، ووضحت تفاصيل هذه الجريمة، وبينت أن من يقومون بمثل هذه الجرائم هم عبارة عن مجرمين[1].

مكافحة جرائم الإتجار بالبشر

إن النيابة العامة التابعة للمملكة السعودية وضحت بعض الأشياء من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي التابع لها، بمنصة تويتر وجاوبت على جميع المصطلحات الواردة حول هذا الأمر، وإليكم تفاصيل ذلك وهو كالآتي:

  • أولاً مصطلح مكافحة الجرائم الخاصة بالإتجار بالبشر وقالت بأن الإتيان بشخص من مكان لمكان لإزالة وتسبيب الإساءة له أو حتى نقل أو القيام بوضعه بوضع في مكان يكن مؤذياً له من جرائم الاتجار بالبشر ويحاسب عليه القانون.
  • سواء كان ذلك بدولة واحدة أو أكثر من ذلك،
  • وفي حال كان له جانب في الإعداد أو حتى الإرشاد والتخطيط أو القيام بالإشراف عليه بأي دولة أخرى فهو أيضاً يعد جريمة.
  • وإن قام بارتكاب الإتجار بالبشر داخل دولة واحدة وكان السبب في ارتكاب هذه الجرائم منظمة لها نشاط إجرامي بأكثر من دولة أيضاً يعاقب.
  • وإن ارتكب ذلك بدولة وكان له أثر بدولة أخرى،
  • إذ أن النيابة وضحت بأن هذه الجماعات الإجرامية لها عمل منظم قد تكون عبارة عن شخصين أو حتى أكثر وتحصل على منافع مادية بطريقة مباشرة أو غير ذلك.

الجماعة الإجرامية المنظمة

إن النيابة العامة وضحت مفهوم الجماعة الإجرامية المنظمة، وقالت بأنها تكون عبارة عن جماعة تتألف من شخصين وأكثر، تدبر ارتكاب الجرائم للإتجار بالبشر، وتحصل على المنافع المادية مباشرة وبالطرق الغير مباشرة.

المراجع

377 مشاهدة
error: Content is protected !!