قصر المصمك وأهميته التاريخية والحضارية ودوره في تطوير التقنيات الحديثة

كتابة: دينا - آخر تحديث: 14 يونيو 2021
قصر المصمك وأهميته التاريخية والحضارية ودوره في تطوير التقنيات الحديثة

سوف نتناول في هذا المقال قصر المصمك وأهميته التاريخية والحضارية باعتباره أحد أهم معالم التاريخ بالمملكة، ويمكن اعتباره شاهدًا على بناء المملكة ومراحله، لذا اكتسب هذا القصر عراقته بين معالم وأثار المملكة.

قصر المصمك وأهميته التاريخية والحضارية

يعتبر قصر المصمك معلمًا تراثيًا هامًا تتميز به الرياض؛ حيث:

  • يعتبر من آثار المملكة التي يعتز بها أبناءها، وهو يمثل تاريخها عبر أجيال.
  • وقد اكتسب القصر أهميته التاريخية لأنه شهد على معارك حربية عديدة.
  • وقد تلى هذه المعارك تأسيس المملكة كما هي الآن.
  • فقد كانت المملكة قبل ذلك تحت سيطرة آل رشيد، وهم الذين نفوا آل سعود.
  • إذ تم نفيهم إلى الكويت، إلا أنهم حاولوا الرجوع واسترجاع الحكم بعدة معارك.

قصر المصمك وأهميته التاريخية والمعارك التي شهدها

شهد قصر المصمك على عدة معارك، وهي:

1- المعركة الأولى للرياض

  • وقعت المعركة عام 1901، ودارت في جبهتين هما:
    • الأولى كانت بين ابن وعبد الرحمن الفيصل.
    • أما الثانية فكانت بين حامية بن الرشيد، والملك عبد العزيز.
    • وقد قادها عبد الرحمن ابن الضبعان حاكم الرياض وقتها.
  • هزم الملك حامية الرشيد، فهربوا لقصر المصمك وتحصنوا به.
  • ثم حاصرهم عبد العزيز، وحفر نفق يمكن منه الدخول للقصر.
  • لكن والد الملك انهزم.
  • وترك ابن الرشيد القتال عائدًا إلى الكويت.

2- فتح الرياض

جرت أحداث فتح الرياض كالتالي:

  • أصر الملك عبد العزيز على العودة لاسترجاع الحكم من آل الرشيد.
  • قاد والده رجال من أسرته، وتوجه إلى آل الصباح بالمؤن والسلاح.
  • وقد كان القصد وراء ذلك هو دعم آل سعود.
  • بعد ذلك غادر الملك عبد العزيز ورجاله.
  • انتظر الملك في الصحراء شهر رمضان ليخرج منها.
  • وكان هدفه أن يضيع فرص ابن الرشيد في اللحاق بهم.
  • لكنه ترك عشرين رجل خلفه بالمؤن والجمال.
  • وقد اتفق معهم على ارسال رسوله بالنصر ليتبعوه.
  • أما إذا انهزم فيكون عليهم العودة للكويت.
  • ولما وصل الملك إلى سور الرياض قام بترك 33 رجل، وأخيه محمد.
  • ودخل المدينة في الليل مع سبعة من رجاله فقط.
  • انتظر الملك أمام المصمك حتى يخرج ابن العجلان حاكم الرياض وقتها.
  • لكن تنامى لعلمهم أنه سيخرج صباحًا.
  • انتظر الملك لصلاة الفجر، ثم صلى وانتظر خروج حاكم الرياض.
  • حاول الحاكم الهرب، لكن أُصابه طلق ناري.
  • لم يمت ابن عجلان على أثر ذلك.

اقرأ أيضا: معلومات عن قصر المصمك.

3- استعادة آل سعود الحكم

استطاع آل سعود باستعادة حكمهم؛ حيث:

  • حاول ابن العجلان أن يهرب إلى القصر فرماه فهد الجلوي بحربته فلم يصبه.
  • لكن الحربة أصابت البوابة بعلامة مازال أثرها يشهد على تلك المعركة إلى الآن.
  • لاحق فهد ابن العجلان حتى داخل قصره فقتله.
  • ثم قام الملك بدخول القصر منتصرًا.
  • أعطى الملك الأمان لكل من بالقصر.
  • وبهذا حقق آل سعود النصر، ثم عادوا للمملكة.

قصر المصمك وأهميته التاريخية وسبب تسميته

لم يكن القصر بهذا الاسم عندما بُنيّ بل كان الاسم بحرف السين “المسمك”؛ حيث:

  • كان السبب في التسمية هو سُمك جدران القصر الذي بنيّ به.
  • وقد تم تحريف الاسم إلى “المصمك” لشيوع حرف الصاد في العامية السعودية.
  • ظل الاسم يتردد هكذا من جيل إلى جيل حتى يومنا هذا.

أين يقع قصر المصمك؟

يعتبر موقع قصر المصمك دليل على عراقته، وأهميته عبر التاريخ؛ حيث:

  • يقع القصر بمدينة الرياض.
  • وعلى وجه الدقة والتحديد فموقع القصر جهة شمال شرق المدينة.
  • يعني ذلك أن قصر المصمك يقع بالقرب من السور القديم.
  • لكن بتطور بناء القصر بالمملكة أضحى ذاك المكان حاليًا باسم “حي الديرة”.

إن تناول قصر المصمك وأهميته التاريخية والحضارية بالدراسة أمرًا بالغ الأهمية لأبناء المملكة، فهو جزء أصيل من تاريخها.

المراجع

  1. tripadvisor.com.eg، قصر المصمك، 12/6/2021.
246 مشاهدة
error: Content is protected !!