قصص من عالم المخدرات

كتابة: دينا - آخر تحديث: 15 يونيو 2021
قصص من عالم المخدرات

إليكم قصص من عالم المخدرات، حيث تعد المخدرات من اللعنات الموجودة في عصرنا الحديث، هذه الفترة أدت إلي تدمير العديد من العقليات، وزادت من ارتكاب الجرائم، كما ساعدت في انحطاط الأخلاق وحكم الصواب والخطأ، لهذا نحن قادرون لتقييم الشهادات المؤلمة السريعة من المخدرات بحيث يحلل البشر الأصغر سنًا منهم التأثير السلبي الذي لم يعد يقترب من هذه الطريق.

قصص من عالم المخدرات

والتي تتمثل في الآتي:

1- قصة الشاب ونقص المناعة والمخدرات

  • كان هناك شخص ميسور الحال كان يأخذ من والده كل النقود التي يريدها، ومع مرور الأيام تمكن هذا الرجل من التعرف على مجموعة من الأصدقاء الفظيعين الذين ساعدوه في إدخال عالم المخدرات، وفي بعض الأحيان بعد أن عاد الشاب مرة أخرى إلى منزله اكتشف والده ملقي بالأرض بسبب إشهار لأزمة حادة من شأنها أن تثمن حياته بسبب التدخين، ومن هنا أدرك الشاب الخطر الذي يحيط به، حيث لا يدخن يدخن لكنه يأخذ المخدرات أيضًا.[1]
  • مع الأخذ في الاعتبار أنه في ذلك اليوم قرر هذا الشاب التوقف عن التدخين والمخدرات تمامًا، فذهب إلى مصحة لعلاج الإدمان، ولكن المفاجأة كانت عندما قرر هذا الشاب أنه مصاب بنقص المناعة، وهو اضطراب يصعب علاجه، ومن هناك أدرك هذا الشاب الخسارة الفادحة التي عانى منها بسبب الإدمان.

اقرأ أيضا: خلطة لحب الشباب للبشرة الدهنية.

2- قصة رب الأسرة من عالم المخدرات

  • كانت هناك دائرة من الأقارب الذين عملوا كقوة دافعة في سيارة، وقد تحول إلى السفر لمسافات طويلة، ولهذا كان عليه أن يأخذ بعض الأدوية حتى يتمكن من المضي قدمًا في يومه والضغط على السيارة دون أن تتهالك، وبعد فترة اعتاد السائق على تناول هذه الأدوية باستمرار، وكان هناك وقت بينما كان لديه رحلة اضطر فيها إلى الضغط على السيارة لعدة أيام، لذلك هذا حاول الرجل تناول كمية كبيرة من المخدرات معه لأنه خاف من عدم تمكنه من تحديد مكانها داخل المنطقة التي سيذهب إليها.
  • حتى عندما كان يقود سيارته في الشارع، قابلته حملة مرورية وفتشت سيارته واكتشفت كمية هائلة من الكبسولات معه، والآن تم القبض عليه واتهامه في قضية تهريب المخدرات، وبالتالي أصبح مستقبل هذا الرجل في غير محله وفقد مصير أطفاله معه.

3- قصة الشاب الذي ضرب أمه من عالم المخدرات

  • أصبحت هذه القصة تحكي قصة شاب تحول إلى يبيع الحبوب، وشاهد هذا الشاب ما تدفعه المخدرات من مشاكل من الدرجة الأولى للأشخاص الذين يتناولونها لدرجة أنه رأى نفسه شابًا أصغر منه يضرب والدته بسبب المخدرات، وعاجلاً أم آجلاً أصبح هذا الرجل يبيع المخدرات، وطلب منه شاب أصغر منه إحضار المخدرات إليه في منزله، بينما ذهب إلى منزله وجد والدته التي فتحت له الباب وأخبرته أن ابنها أصبح لا يوجد في المنزل، لأنها تحولت إلى خائفة على ابنها من تلك المخدرات.
  • بعد ذلك ذهب الشاب واكتشف الشاب الذي تحول إلى اتصاله وسؤاله عن سبب تأخره عن موعده، فأخبره أنه ذهب إلى المنزل، لكن والدته أبلغته أنه ليس هناك، لذا طلب منه أن يعود إلى المنزل لأخذ حبوب الدواء ويمكن أن يتوقعه، بينما وصل الشاب هنا إلى المنزل، فتحت الأم و أبلغته أن الابن لم يعد هناك، والآن سمعها الابن فخرج من غرفته وضرب والدته بشدة ليأخذ كبسولات من البائع.
  • مع الأخذ في الاعتبار ذلك اليوم، قرر مورد المخدرات منع بيع للمخدرات بسبب التأثير السلبي لهذه المخدرات على مستخدميها إلى العامل الذي يتسبب في إصابة الشاب بوالدته، وكانت هذه الحكاية دافعًا لهذا الشاب لاتخاذها خيار يوفر لك بيع المخدرات مرة أخرى.

وبعد الانتهاء من هذا المقال وجدنا أيضًا قصص مؤلمة من عالم المخدرات، ونأمل أن قد قدمنا جميع المعلومات، ويسعدنا مشاركة سؤالك معنا عبر التعليقات في أسفل المقال.

المراجع

  1. youtube.com، قصص واقعية عن الإدمان، 11/6/2021.
232 مشاهدة
error: Content is protected !!