متى بني الجامع الأزهر في مصر

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 9 مايو 2021
متى بني الجامع الأزهر في مصر

متى بني الجامع الأزهر في مصر، يعد الجامع الأزهر واحد من أهم معالم نصر الإسلامية، والتي بدل على هيبة وعظمة الدين الإسلامي، وضم مصر لهذا الصرح العظيم يزيد من شأنها ويرفع من مكانتها، فهي ام الأديان، ولا يوجد مثل هذا المعلم في أي دولة أخرى، وجاءت بعض الأسئلة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي عن جامع الأزهر ومتى بني في مصر، وهذا ما نتناوله معكم بالتفصيل خلال فقرات المقال التالية.

متى بني الجامع الأزهر في مصر

  • بني الجامع الأزهر في مصر في عهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الإمام الإسماعيلي الرابع.
  • والذي أمر ببنائه هو جوهر الصقلي حيث قام ببناء مسجد كبير في المدينة الذي أنشأها.
  • وقد بدأ بالفعل العمل في تأسيس المسجد سنة 970، وانتهى بناؤه في سنة 972.
  • وكانت أول صلاة جمعة تقام فيه في 22 يونيو عام 972 في شهر رمضان.
  • بعد ذلك أصبح الأزهر مقر للتعليم، ومنه تخرج التصريحات التشريعية، و به تقام جلسات المحاكم.
  • كان المسجد الأزهر في هذا الوقت بمثابة مدرسة كبيرة وعظيمة تدرس المذهب الاسماعيلي.
  • تتلمذ به كبار الشيوخ والعلماء.[1]

جامع الأزهر عبر العصور

  • كما ذكرنا أعلاه فإن جامع الأزهر كان صرح تعليمي بدأ بعصر الدولة الفاطمية.
  • وظل شامخا مرورا بالعديد من العصور الأخرى مثل الدولة الأيوبية.
  • وكل يوم تزيد مكانة الأزهر الشريف، يتميز جامع الأزهر ببراعة التصميم، والهندسة المعمارية الرائعة.
  • بني الجامع الأزهر على الطراز الإسلامي، متخذا الكثير من الطراز المصري.
  • كان المسجد في بداية الأمر قاعة صغيرة مخصصة للصلاة.
  • ثم قامت به العديد من التوسعات يقوم بها كل حاكم في عصر حتى تأثر جامع الأزهر بكثير من الأساليب المعمارية المختلفة.

تكريم جامع الأزهر

نظراً لأهمية ومكانة الجامع الأزهر في مصر، ولأننا نتحدث عن صرح عملاق، وعمود من أعمدة الدين الاسلامي في مصر، ونظرا لقيمة جامع الأزهر التاريخية،        فقد تم طباعة صورة الجامع على عملة ورقية مصرية، اعترافا بفضله ومكانته.

متى بني الجامع الأزهر في مصر، سؤال يستحق المناقشة، وإلى هنا نكون قد جمعنا لكم بعض المعلومات المتعلقة بجامع الأزهر، ونبذة مختصرة عن تاريخه.

المراجع

349 مشاهدة
error: Content is protected !!