نظام الضمان الاجتماعي المطوّر الجديد في السعودية وحالات إيقاف صرف معاش الضمان

كتابة: مريم علي الدين - آخر تحديث: 2 ديسمبر 2021
نظام الضمان الاجتماعي المطوّر الجديد في السعودية وحالات إيقاف صرف معاش الضمان

أنشأت المملكة العربية السعودية نظام الضمان الاجتماعي المطوّر لدعم الأسر الأشد احتياجا، حيث يهدف هذا النظام لتزويد أفراد هذه الأسر بالدعم المادي و المساهمة في تحسين حالتهم المعيشية، و ذلك من خلال المساهمة في تدريبهم لسوق العمل وتوفير فرص عمل لهم بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية، و تتولى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية تفعيل هذا النظام.

نظام الضمان الاجتماعي المطوّر

يهدف نظام الضمان الاجتماعي المطور لتحقيق الحماية الاجتماعية وتحقيق الدعم النقدي للأسر المستحقة و تقديم خدمات التأهيل وتوفير فرص عمل للأفراد، و يهدف النظام أيضا لتحسين القوى العاملة، والعمل على زيادة مهارات المستحقين.

و قد ساهمت الوزارة في المسارعة بتحديث منصة الضمان الاجتماعي بأكملها لتتوافق مع نظام الضمان الاجتماعي الجديد ليسهل على الأسر المستحقة التسجيل في برنامج الضمان الجديد من يوم السبت الموافق ٢٠ نوفمبر ٢٠٢١، و ستستمر المنصة في العمل حتى ٢٣ مايو ٢٠٢٢م، و ستقوم الوزارة بدراسة مدى استحقاق المتقدمين الجدد في شهر ديسمبر و سيقدم للأسر المستحقة أول معاش في شهر يناير العام القادم، مع إمكانية تقديم المستحق الاعتراض على رفض طلبه للاستحقاق خلال مدة لا تتجاوز ٣٠ يوم.[1]

اقرأ أيضاً.. ما هو نظام الضمان الإجتماعي الجديد

حالات إيقاف صرف معاش الضمان

حددت الوزارة عدة حالات سوف يتم استبعاده من الضمان الاجتماعي في السعودية، وقد تم حصر عدد حالات إيقاف صرف المعاش في ثناني حالات، ولا يقتصر الأمر على الإيقاف فقط، بل يشمل عقوبات أخرى مثل السجن أو الغرامة أو كليهما، على العائل لصرفه معاش الضمان وعدم إنفاقه على الأفراد المستحقة في الأسرة، وتشمل الحالات ما يلي:

  • وفاة المستفيد.
  • إذا نقص أي شرط من الشروط اللازمة للاستحقاق.
  • في حال تأخر المستفيد بقيامه بتحديث بياناته الشخصية على موقع الوزارة، لمدة تزيد عن شهر من بداية إبلاغه بطلب التحديث.
  • إذا تم تقديم بيانات غير صحيحة عن المستقل أو الأسرة.
  • في حال لم يلتزم المستفيد بخطة التأهيل الخاصة به.
  •  إذا كان المستفيد من المعاش الضماني يقيم بشكل دائم في أحد مراكز الإيواء أو العلاج.
  • في حال كان المستفيد يستطيع العمل ولم يقوم بالتقدم إلى منصات التوظيف التي تعتمدها الوزارة، أو أي مؤسسة حكومية أخرى، أو لم يقبل المستفيد أي عرض تم تقديمه له للعمل أو للتدريب.
  • إذا قام المستفيد بالتنازل عن المعاش.

تقدم طلبات الحصول على المعاش في نظام الضمان الاجتماعي المطوّر إلى الجهة المعنية في الوزارة ولابد أن تحتوي على البيانات والمستندات اللازمة والأوراق المطلوبة، والتي تدعم طلب المعاش، ثم بعد ذلك تقوم الوزارة بجمع البيانات كي تعرف حالات المستقلين والأسر وتقوم بدراستها جيداً لغرض تقدير الاستحقاق، وتتم هذه الخطوة من خلال التعاون مع الهيئة العامة للإحصاء.

المراجع

106 مشاهدة
error: Content is protected !!