أهمية نظام المسارات التخصصية في العملية التعليمية بالمملكة

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 1 مارس 2022
أهمية نظام المسارات التخصصية في العملية التعليمية بالمملكة

قامت وزارة التعليم التابعة للمملكة العربية السعودية بإبلاغ جميع إدارة التعليم بالاستعداد للبدء في تطبيق المرحلة الأولى من نظام المسارات التخصصية الخاصة بالعام الدراسي القادم 1444، وذلك بعد التأكد من جاهزية المدارس للتطبيق، وقد أكد الدكتور سعد بن سعود آل فهيد نائب وزير التعليم المكلف على جميع مديري التعليم بتشكيل لجنة تكون برئاسة كل من مدير وعضوية الأقسام وكذلك الإدارات ذات الصلة، حتى يقوموا بكافة المهام المطلوبة، حيث يتم عمل فريق بهدف القيام بتحليل قائمة المدارس الثانوية المرشحة لهذا التطبيق، ويتم هذا وفقا لأفضلية كل مسار تخصصي.

نظام المسارات التخصصية

تم التأكيد بأن سوف تكون الأولوية في تطبيق المسارات التخصصية داخل المدن الكبيرة والمدارس المتواجدة بها والتي تحتوي على كثافة طلابية عالية أن يراعى خلالها التوزيع الجغرافي، ويفضل أن تمتلك المدرسة المستهدفة لأكثر من مسار، وألا يتجاوز عدد المدارس الرقم الذي تم تحديده من قبل الوزارة لكل إدارة تعليم.

أما بالنسبة إلى المدارس الأهلية، فيجب أن يكون المبنى الخاص بالمدرسة وكذلك تجهيزاته مؤشرا أساسيا لقدرة المدرسة الفنية، كما يشترط أن يتم اعتماد هذا المبنى من قبل وزارة التعليم أو من قبل شركة تطوير المباني، بجانب الالتزام بالدليل الخاص بمعايير الحد الأدنى لتصميم مدارس التعليم الأهلي. [1]

أهمية تطبيق النظام

  • قد جاء نظام المسارات الثانوي بهدف المساعدة في تحقيق كافة متطلبات التنمية الوطنية المستقبلية، ويأتي هذا في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك من خلال تقديم الفرص والبديل أمام الطلاب، وبهذا يتمكنوا من اختيار المسار الذي يتناسب مع ميولهم وقدراتهم.
  • كما تمد المسارات الطلاب بالمهارات والكفايات الحديثة، التي تساعدهم في إعداد الحياة بشكل كامل وإكمال تعليمهم بعد الشهادة الثانوية، كما يتم منحهم فرصة للمشاركة والدخول في سوق العمل.
  • يتم فتح العديد من المسارات التخصصية بالإضافة إلى المسار العام داخل المدرسة بشرط تحقيق الحد الأدنى من إعداد الطلاب بداخلها، حيث يجب أن يكون مجموع الطلاب من 189 إلى 449 خلال المسار الواحد، وأن يكون مجموع الطلاب من 450 إلى 629 للمساران، ومن 360 إلى 809 للثلاث مسارات.

المراجع

  1. moe.gov.sa, وزارة التعليم، 1/03/2022
132 مشاهدة
error: Content is protected !!