وفاة الشيخ عبدالله ازرق طيبة والسيرة الذاتية للشيخ

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 12 نوفمبر 2021
وفاة الشيخ عبدالله ازرق طيبة والسيرة الذاتية للشيخ

تم الإعلان من قبل مجموعة من الوسائل الإعلامية السودانية يوم الأربعاء الموافق ١٠ من شهر نوفمبر الجاري عن وفاة الشيخ عبدالله ازرق طيبة، وذلك في وسط أجواء مخيمة بالحزن، وقد تم التعازي من قبل آلاف المواطنين السودانيين سائلين الله عز وجل أن يرزقه بفسيح جناته بجانب النبيين والصديقين، وسوف نقدم لكم من خلال هذا المقال بعض المعلومات المتعلقة بهذا الخبر.

سبب وفاة الشيخ عبدالله ازرق طيبة

  • قد تساءل العديد عن سبب وفاة الشيخ عبدالله.
  • قد تداولت بعض الأخبار بأن سبب الوفاة يكمن في إصابته بمرض عضال ألم به قبل سنوات.
  • وقد فارق الحياة يوم الأربعاء داخل إحدى المستشفيات داخل دولة السودان.
  • أما عن موعد الدفن والجنازة، فقد كانت الصلاة على جنازة الشيخ خلال الساعات الماضية.
  • فقد تمت الدفنة داخل إحدى المقابر بالسودان.
  • وقد قام حزب المؤتمر السوداني بتقديم النعي إلى الفقيد خلال تغريده على الحساب الرسمي له على موقع التواصل الاجتماعي توتير، وقد وصفه بكونه الرمز الديني والوطني وشيخ السجادة العركية.
  • حيث انفطرت قلوب جميع المواطنين داخل السودان باختلاف أعمارهم إثر فقد هذا الشيخ ورحيله المفجع. [1]

السيرة الذاتية

  • تولي الشيخ عبدالله الخلافة فور وفاة أخيه العارف بالله والمعروف باسم الشيخ ابو عاقلة، وذلك خلال عام ١٩٩٠.
  • حيث تم توليته منصب رئاسة السجادة القادرية، وأصبح خليفه للعركيين.
  • وذلك حتى يتم مواصلة المسيرة الفضيلة بكل اقتدار وجدارة.
  • كان للفقيد فضل عظيم علي العديد من المواطنين.
  • حيث علق أحد الحسابات على خبر وفاته قائلا، أنه لديه الكثير من الاسهامات الاجتماعية وكذلك السياسية الكبيرة، وقد يعتبر فقده خلال هذه المرحلة الحساسة التي يواجها الوطن فقدا مؤثرا ومحزنا على الكثير.
  • قد كان له العديد من المواقف المشرفة التي أثرت على المجتمع السوداني.
  • فقد تم رحيله وهو لديه الكثير من المواقف المخلدة التي تعكس شجاعته واحترامه وتدينه وكرم اخلاقه، حيث كان من أقواله إن الإنسان الحر لا يتقبل الظلم لنفسه ولا لغيره.

وبذلك تعرفنا على بعض المحطات والسيرة الذاتية لـ الشيخ عبدالله ازرق طيبة، اسكنه الله فسيح جناته.

المراجع

75 مشاهدة
error: Content is protected !!