التداوي بالأعشاب الطبيعية

كتابة: يارا - آخر تحديث: 30 مايو 2021
التداوي بالأعشاب الطبيعية

التداوي بالأعشاب أحد اهم طرق علاج الأمراض القديمة التي تيم استخدامها منذ زمن طويل، حيث كان الطب العشبي هو الطب السائد في العصور القديمة فكان تواجد الأطباء قليل جدا يكاد يكون منعدم، كانت أغلب الأدوية هي علاجات طبيعية بنسبة 100 بالمئة لم يكن التدخل الكيميائي واضح المعالم في العصور القديمة، لكن سرعان ما تتطور الطب البديل وأصبح التدخل الكيميائي مُسرع لعملية تماثل الشفاء.[1]

التداوي بالأعشاب

تاريخ التداوي بالأعشاب كبير للغاية، استخدمت الشعوب والفئات المختلفة في العالم الطب العشبي في مختلف أنواع الأدوية لذلك فوجب التعرف على تاريخ الطب البديل.

نبذة تاريخية عن التداوي بالأعشاب

في قديم الزمن تعود الناس على استخدام فكرة التداوي بالأعشاب في أغلب قارات العالم القديمة والحديثة، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الأفراد الذين لا يزالوا يستخدمون التداوي بالأعشاب في العديد من الأطعمة بالإضافة إلى بعض التوابل التي يتم استخدامها على الأطعمة، ويتم استخدام التوابل العشبية من أجل الحد من انتشار البكتيريا التي تتواجد في الأطعمة المختلفة.

المجتمعات الغير صناعية

في الكثير من المجتمعات غير الصناعية وتكاد تكون معظمها يتبعون فكرة التداوي بالأعشاب وتعتبر أمر مفروغ منه وأصبح روتيناً يتبعونه في جميع أيامهم، حيث جاءت الكثير من التقارير التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 80 بالمئة من سكان كوكب الأرض يتبعون فكرة التداوي بالأعشاب بصورة أساسية، وكأولى طرق العلاج واعتبارها أمر أساسي بالابتعاد عن الأدوية التي يكون فيها العنصر الكيميائي أساسي، ويرجع أيضاً لجوء الكثير من الناس لاستخدام العلاج العشبي هي ارتفاع سعر الأدوية الكيماوية وأن العلاج العشبي رخيص الثمن ومتوافر وطبيعي، ويتمكن الكثير من الناس في الآونة الأخيرة زراعة بعض الأعشاب وطحنها واستخدامها كتوابل للطعام وغيرها من الاستخدامات.

توغل التداوي بالأعشاب

أصبح في أيامنا هذه التداوي بالأعشاب أمر يبحث عنه الكثير من علماء الأحياء المجهريين، بالإضافة إلى علماء النباتات والكثير من باحثي الكيمياء في مجال النباتات الطبية ويعملون على تطوير المادة الفعالة في الأدوية بالأعشاب، من خلال بعض التقارير التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية أن 25 بالمئة من أغلب الأدوية المنتشرة حديثة محتوية على أعشاب.

 أنواع النباتات التي تستخدم في الطب وفوائدها

هناك العديد من النباتات التي يمكن أن يتم الاستفادة منها طبياً، يمكننا أن نقوم بتوضيحها لكم من خلال بعض النقاط كالآتي :

نبتة القنفذ

تعتبر تلك النبتة أحد أهم النباتات الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة حيث يرجع أصل تلك النبتة إلى ثقافة الهنود الحمر، من أهم المميزات العلاجية التي تمتاز بها تلك النبتة أنها قديماً كانت تستخدم لعلاج نزلات البرد والمساعدة في التئام الجروح، وهناك اعتقاد سائد أن تلك النبتة تساعد على علاج التهابات الجهاز التنفسي والمنطقة العلوية من جسم الإنسان بالإضافة إلى قدرتها على زيادة مناعة الجسم تجاه أنواعاً من السرطان وكل هذا وأكثر.

نبتة الهندباء

أحد أهم النباتات التي ظهرت في قارة آسيا، كانت تستخدم قديماً في العديد من الأدوية الطبية، من أهم الاستخدامات الطبية لتلك النبتة أنها تستعمل في علاج أمراض الكبد وتطهيره من الأمراض والأوبئة وعلاج مشكلات الجهاز الهضمي المختلفة، تعمل النبتة بصورة أساسية على زيادة إفرازات العصارة الصفراوية للكبد كما تعمل على تقليل نسبة السكر في الدم ويرجع ذلك نتيجة قدرتها الكبيرة على تعزيز قدرة البنكرياس في الجسم.

نبتة القراص

تعتبر نبتة القراص أحد أكثر النباتات شهرة في علاج الالتهابات والأمراض التي تصيب المعدة والجهاز الهضمي، وقدرتها كبيرة على علاج الآم القولون العصبي، ولها القدرة على تعزيز وظائف الكبد والتهابات المسالك البولية وعلاج بعض مشكلات والتهابات الجلد والكلية.

الشاي الأخضر

أحد أكثر النباتات شهرة في العالم أجمع هو الشاي الأخضر، لما له من العديد من الفوائد بالإضافة إلى احتواءه على مادة تعرف باسم الكاتشينات حيث تعتبر أحد أفضل العوامل الداعمة لمضادات الأكسدة، ويساعد الشاي الأخضر على التخلص من الدهون الزائدة والمتراكمة في الجسم بالاستمرارية على غليه وتناوله في أوقات يتم تحديدها من قبل أطباء التغذية، بالإضافة إلى قدرة الشاي الأخضر على منع طفرات الخلايا التي قد تتحول مع الوقت إلى خلايا سرطانية سامة، بالإضافة إلى ذلك احتواءه على نسبة كبيرة من الكافيين تساعد على التنبيه.

مطحون جذر الكركم

أحد الأعشاب التي تستخدم في شرق آسيا منذ قديم الزمن وتم استخدامه كنبات طبي للعلاج بالإضافة إلى قيمته الغذائية، يحتوي مطحون جذر الكركم على ما يعرف باسم الكركمين وهو أحد مضادات الأكسدة التي تعمل على الدفاع عن الجسم تجاه الأمراض المختلفة وتدعيم الجهاز المناعي، يعمل مطحون جذر الكركم على ثلاث أمور أساسية وهي

  • العمل على تنقية الكبد من السموم القاتلة
  • قدرته على محاربة الجذور الحرة، وقدرته على تعزيز إفرازات الكبد للصفراء
  • يعمل على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم والعمل على وقاية الدم من السرطانات

الأعشاب الصينية

عند التطرق والدخول في نقاشات التداوي بالأعشاب لابد أن نقوم بإيضاح بعض التفاصيل.

تعتبر الأعشاب الصينية هي أهم أنواع الأعشاب التي تستخدم في مختلف أنواع العلاجات.

وللأعشاب الصينية التأثير الأكبر في المادة الفعالة للعلاجات، فالطب الصيني يحتوي على أغلب تكوين النباتات.

تتكون النباتات في الطب الصيني من الأوراق والسيقان والزهرة والجذر، بالإضافة إلى اعتماد الطب الصيني بصورة أساسية على النباتات المُستخرجة من البحر.

اقرأ من هنا : فوائد الخس

الأعشاب المستخدمة في الشام

تتعدد النباتات التي تستخدم في منطقة الشام من أجل الأغراض العلاجية ويمكننا توضيح تلك النباتات ببعض النقاط الهامة في كل نبات كالآتي :

حليب الشوك

من أهم النباتات ذات الأغراض العلاجية المختلفة التي تنمو في منطقة الشرق الأوسط، وتم التعرف عليها منذ زمن طويل يصل إلى حكم الدولة اليونانية القديمة وتتضح أهميته في الكثير من النقاط التي منها :

  • قدرته علي علاج مشكلات الكبد وتحسين وظائفه والعمل على تعزيز قدرة الطحال والكلية
  • العمل على تنظيف الجسم من السموم الضارة
  • المساعدة في تعزيز وظائف الجهاز الهضمي
  • قدرته في خفض مستوي الدهون في الجسم علاج ضغط الدم المرتفع
  • أحد مضادات الأكسدة الهامة
  • علاج بعض الآثار الجانبية التي تظهر نتيجة العلاجات الكيماوية

نبات المرمر

من النباتات طويلة العنق حيث يصل طول تلك النبتة إلى قرابة الخمسين سنتيمتر وتغطي فروعه بالشعر الأبيض وتكمن أهميتها في أنه :

  • علاج لنزلات البرد وأعراضها
  • علاج فعال للروماتيزم
  • حل مشكلة عسر الهضم
  • علاج بعض مشكلات الجهاز التنفسي
  • قدرتها الكبيرة على علاج فقر الدم
  • التقليل من أعراض أمراض القلب
  • علاج فعال للجروح وعدوى تلوث العين

أوراق النعناع

يعتبر النعناع من الأعشاب ذات الأوراق التي لها رائحة عطرية فواحة، تصل ارتفاعات النعناع إلى ما يتوسط الخمسين إلى مئة سنتيمتر، ومن المعروف عن النعناع أنه من المنبهات والعلاجات المطهرة وتكمن أهمية النعناع في الآتي :

  • يعمل على تقوية اللثة
  • قدرتها على تخليص الجسم من الغازات
  • الحد من الآم المعدة
  • تقوية وتعزيز القدرات الجنسية
  • الحد من انتشار السرطانات
  • تخفيف أعراض الصداع وتخفيف الآم المفاصل
  • دواء فعال لالتهابات العين
  • قدرته على تخفيف السعال والغثيان

هكذا تعددت فوائد النعناع التي تجعلها أحد النباتات التي لابد أن نستخدمها في الحياة اليومية بصورة أساسية لكن بنسب معقولة.

اقرأ من هنا : فوائد بذور الكتان للتنحيف

الطب العشبي ومرض السكري

يعتبر مرض السكري أحد العوائق الكبيرة التي تعيق الإنسان للاستمتاع بحياته الطبيعية.

لمرض السكري أضراره الجسيمة التي يتسبب فيها للجسم، بصفة خاصة تسببه في أمراض الأوعية الدموية والشرايين.

لهذا السبب لابد من الحفاظ والحذر والاهتمام بمستوى السكر في الدم، خصوصاً من أجل الحفاظ على الأوعية الدموية.

كما ينصح الأطباء مرضي السكري في استخدام العديد من الأعشاب، التي تعمل بصورة أساسية على ضبط مستوى السكر في الدم ومن تلك الأعشاب ما يأتي :

عشبة النوني

تعمل تلك العشبة على رفع مستوى السيروتونين فمن المعروف أنه أحد مضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة الهامة، حيث يعمل على معادلة نسبة الدهون والسكر في الجسم، وتظهر تلك العشبة على هيئات مختلفة منها العصائر والمساحيق وبعض الكبسولات.

عشبة الجيمنيما

أحد أنواع الأعشاب التي تزيد من الحساسية الخاصة بغشاء الخلية الأنسولين وتزيد قدرته على علاج مرض السكر

القتاد

من خلال الكتب والتقارير عن التداوي بالأعشاب التي توضح تفاصيل طب الأعشاب الصيني،

أن هذه العشبة لها العديد من الفوائد فمنها :

  • تعمل على تعزيز الطاقة في جسم الإنسان
  • قدرتها على تقوية مناعة الجسم
  • قدرته الكبيرة على ضبط مستويات السكر في الدم بذلك تعمل على علاج مرض السكري.

هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة تفاصيل مقالنا عن التداوي بالأعشاب وتعرفنا على أهميته والمادة الفعالة في الأعشاب وقدرتها على علاج الكثير من الأمراض خاصة تلك الأعشاب التي يتم استخراجها من البحر في الطب الصيني، وتعرفنا على علاقة الأعشاب وفاعليتها أمام مرض السكري وقدرتها الكبيرة على ضبط مستويات السكر في الدم، نتمنى أن تعم عليكم الفائدة وأن ينال المقال إعجابكم.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org، التداوي بالأعشاب، 29/5/2021
269 مشاهدة
error: Content is protected !!