تجلط الدم لقاح أوكسفورد .. هل لقاح استرازينيكا آمن؟

كتابة: اسماء - آخر تحديث: 20 أبريل 2021
تجلط الدم لقاح أوكسفورد .. هل لقاح استرازينيكا آمن؟

تجلط الدم لقاح أوكسفورد ضد فيروس كورونا، يعد من أهم الأخبار التي صرحت به الهيئة العامة للغذاء والدواء، فقد كثرت اللقاحات التي تستخدم لفيروس كورونا، ولكن انتشر لقاح أوكسفورد وقد خضع الكثير من الأشخاص لأخذه، وقد تم تلقي عدة بلاغات تخص الأعراض الجانبية الخطيرة التي يسببها وهو تجلط في الأوعية الدموية.

تجلط الدم لقاح أوكسفورد

وقد صرحت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن المصادر التي تثبت بأن اللقاح يسبب تجلطات دموية تم دراستها جيداً من الناحية العلمية. للتأكد من أن الجلطة الدموية التي أتت لتلك الفئة هي بسبب أخذ لقاح أوكسفورد. كما تمت مراجعتها بشكل جيد ليتبين بأنها بسبب اللقاح.

هل لقاح أوكسفورد آمن؟

كما قد أوضحت الهيئة أنه تم ملاحظة أكثر من 15 عرض جانبي يخص اللقاح الخاص بفيروس كورونا المستجد. وتتمثل تلك الأعراض في الجلطة الدموية وانخفاض كبير في معدل الصفائح الدموية مما يسبب مضاعفات صحية. لكن أثبتت الدراسات بأن النتيجة التي تنتج عن اللقاح أكثر من الأضرار التي يسببها.

كما قد وضحت باحتمال أن تحدث مثل تلك الأعراض لكن في أنواع من اللقاحات المختلفة الأخرى التي تشمل برامج التطعيم الموسع.

نسبة الإصابة بتجلط الدم من لقاح أوكسفورد

نسبة حدوث تلك الأعراض تعد قليلة نسبياً، فمن بين كل مليون شخص نجد أن 125 ألف شخص قد أصابوا بتلك الأعراض ممن تلقوا اللقاح. أما بالنسبة للبلاغ والأعداد التي قد تم تلقيها في المملكة العربية السعودية. فإن الأعراض يصاب بها واحد من بين كل 200 ألف شخص ممن تلقوا لقاح أكسفورد/ استرازينيكا. [1]

كما قد أوصت الهيئة جميع المواطنين الذين قد تلقوا اللقاح بضرورة الإبلاغ عن أي عرض جانبي ينجم عنها. حتى وإن لم يكن المواطنين متأكدين بأن تلك الأعراض بسبب اللقاح نفسه، فإن الهيئة هي المسؤولة عن دراسة الأسباب.

من هنا يكون قد تم تناول العلاقة بين تجلط الدم والخضوع للقاح أوكسفورد الخاص بفيروس كورونا المستجد بناء على الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية، كما تناولنا نسبة الأشخاص الذين أصيبوا بتلك الأعراض.

المراجع

137 مشاهدة
error: Content is protected !!