منصة المحاماة الإلكترونية وأهم خدمات المنصة وشروط مزاولة مهنة المحاماة

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 13 يناير 2022
منصة المحاماة الإلكترونية وأهم خدمات المنصة وشروط مزاولة مهنة المحاماة

تلعب التكنولوچيا دور مهم في عصرنا الحالي، فلم يعد شئ عصيا في وجود التكنولوچيا فأصبحت بعض المهن الهامة تمارس إلكترونيا مثل المحاماة الالكترونية وهي قدرة المحامين على مزاولة مهنتهم إلكترونيا عن طريق التقنيات الحديثة، وهذا يدل علي حدوث طفرة إلكترونية في هذا المجال، وبذلك نظمت الهيئة السعودية عدد 3 منصات لممارسة هذه المهنة فهي تعتبر همزة وصل  بين المحامي والعميل

خدمات منصة المحاماة الإلكترونية

  • تقوم بتقديم الخدمات الاستشارية والاستشارات القانونية بشكل عام ومباشر، وذلك من خلال منصات مرخصة تقوم بحماية أسرار المتعاملين
  • قامت الهيئة بطرح مسودة أمام المختص بهدف التقييم لحماية هذا القطاع من المنتخبين
  • تهدف هذه المنصة لخلق وتعزيز الثقة في التعامل مع المحامين وحماية كافة حقوقهم وتحديد ما لهم من التزامات
  • فهي تمكن رجل القانون من أداء عمله وفق الإمكانيات الحديثة
  • تسهل على رجل القانون التعامل مع الأمور الخاصة بالإدارة بشكل سريع
  • كما أن هذه المنصة تسمح للمدير بأن يقوم بإسناد المهام لموظفين أخرين بالتاريخ والوقت كما أن كل مهمة من هذه المهام تخضع للتقييم الدقيق.

 شروط المتقدمين على إنشاء منصة لمزاولة مهنة المحاماة الإلكترونية

من أهم هذه الشروط هي:

  • أن يكون سعودي الجنسية
  • أن يكون من مقيمين المملكة أو يمتلك منشأ مسجلة فيها
  • أو يكون أحد أفراد مجلس التعاون الخليجي وشرط أن يكون مصرح له بالممارسة
  • ويتمتع بكامل أهليته
  • يكون لديه سجل تجاري فعلي وساري
  • ويشترط أن يكون المحامي ترخيص بمزاولة المهنة ويقوم يتقديم أسماء المحامين المقدمين لهذه الخدمة للموافقة عليهم
  • يشترط على رجل القانون عدم  الإشتراك في أي منصة لم يتم ترخيصها
  • يُبرم عقد بين الموكل والمحامي أن يقوم فيه بتقديم الخدمات القانونية له مع الإحتفاظ بأسرار الموكل [1]

تصريحات وزارة العدل

أوضحت الهيئة أيضا أن ينتمي لهذا القطاع ما يقرب من 18 ألف شخص، وأن كل من يريد إنشاء منصة لمزاولة مهنة المحاماة الإلكترونية التقدم إلى الهيئة بطلب ترخيص قبل البدء في مزاولة النشاط، ولا تباشر العمل إلا بعد أن يكون لها قيد في السجل.

وإلى هنا نكون عرضنا لكم كل مايخص المحاماة الإلكترونية.

المراجع

17 مشاهدة
error: Content is protected !!