الامام محمد بن سعود

كتابة: ايمان عثمان - آخر تحديث: 30 أبريل 2021
الامام محمد بن سعود

الامام محمد بن سعود  هو المؤسس للدولة السعودية الأولى. وقد تولي الإمارة بعد أن توفى والده، وقد تعاقب مع فترة ولايته ظهور الشيخ محمد بن عبد الوهاب حيث كان يدعو لدين الله.

وقام بمقاومة البدع والأضاليل، وقد اخلص العبادة لله عز وجل ودعا لذلك، وساند الأمير محمد بن سعود الشيخ في دعوته حتي توفي عام 1765هـ.

الامام محمد بن سعود

هو مؤسس الدولة السعودية الأولى وهي تسمي آل سعود وينسب السم لأبيه الأمير سعود بن محمد، وقد بدأ الإمام من مدينة الدرعية المنطقة الوسطي بجانب مدينة الرياض.

وقد التقي بالإمام محمد بن عبد الوهاب وقد طلب منه الحماية.

حيث انهم توافقوا في الكثير من الأمور، فقد تم الاتفاق فيما بينهم من أجل إقامة دولة عربية مسلمة تساعد في حماية الإسلام، وتعمل لعودته لأصوله الصافية[1].

ومن اجل توطيد الصلة بينهم تزوج ابن الإمام  من ابنة الإمام محمد عبد الوهاب، وقد ساعد ذلك في قوة العلاقة.

حياة الإمام محمد بن سعود

توفي الإمام في عام 1765ه، وخلفه ابنه الإمام عبد العزيز.

وقد مات بالاغتيال من قبل شيعي  في العشرة الأواخر من رمضان من عام 1218ه لينتقم من الأمير بسبب غارات النهب التي قام بها في الأمير في كربلاء

حكم الأمير محمد بن سعود

تم تقسيم مدة حكمه من قبل المؤرخين لمرحلتين كالتالي:

  • المرحلة الأولى
  • الإمارة تبدأ تلك المرحلة مع بداية توليه حكم الدرعية عام 1139ه، وفي تلك السنة وصل الشيخ محمد بن عبد الوهاب للدرعية بعد أن تم إخراجه من قبل أمير الأحساء، وامتدت فترة تلك المرحلة 18عام.
  • تميزت تلك المرحلة بقيام الأمير بالإصلاح الداخلي، وعمل من أجل تحسين علاقته  مع جاريه العينية والرياض، لكي يحافظ على استقلال الدرعية، وتمتعت الدرعية في عهده بالاستقرار الاقتصادي.
  • المرحلة الثانية
  • الإمامة وكانت بداية تلك المرحلة النقاء التاريخي، وفيها تم توقيع اتفاق الدرعية عام 1157ه، وكان ذلك بداية للدولة السعودية الأولى، وكانت الدرعية هي قاعدتها.
  • وقد قام الإمام بتقديم  الدعم  للشيخ  من أجل أن يستطيع نشر حركته الإصلاحية بحيث أنه وفر الحماية له.
  • ونتيجة لذلك الاتفاق فقد خرجت وفود من أهل الدرعية لتقوم بتوصيل رسائل الشيخ الإصلاحية، ومساعدة الناس للتخلص من البدع والخرافات التي انتشرت.
  • وقد خرجت الجيوش من الدرعية لتساعد الناس في التخلص من دعاة الشرك والوثنية.

قصة اللقاء بين الشيخ والأمير

عندما وصل الشيخ للدرعية نزل عند ابن عمه حمد بن سويلم.

وقد خاف ابن عمه من الإمام محمد بن سعود، فهدا الشيخ من إضرابه ووعظه.

وقد علم بوجوده بعض أهل الدرعية فقرروا زيارته في الخفاء.

أشاروا عليه بأن يخبروا الإمام وينزل الشيخ عنده ولكنهم هابوه.

فذهبوا لزوجة الإمام وكانت ذو عقل وسعة من الدين وقد قذف الله عز وجل في قلبها التوحيد.

أخبرت زوجها الإمام محمد بن سعود فسار إلى

الشيخ ودخل إليه في بيت ابن سويلم وقال أبشر ببلاد خير من بلادك،فقال الشيخ: وانا أبشرك بحلول العز والنصر.

زوجة الإمام محمد بن سعود هي موضي بنت ابن وهطان تنسب إلى آل كثير المنتمية لقبيلة طئ.

وفي  النهاية فقد توفى الإمام محمد بن سعود عام 1179ه.

بعد أن شهد على قيام دولة إسلامية في قلب شبه الجزيرة العربية.

كان هو مؤسسها، وقد أستمر يحكم البلاد  لمدة أربعين عام.

وأنجب 4من الأبناء، اثنان استشهدوا في غارة دهام بن دواس هم فيصل وسعود قبل أن يتوفى والدهم.

وصلنا لختام حديثنا عن الامام محمد بن سعود.

المراجع

  1. الإمام محمد بن سعود ، moqatil.com ، 30-4-2021
85 مشاهدة
error: Content is protected !!