سراج الدين حقاني وآخر الأخبار في أفغانستان

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 10 سبتمبر 2021
سراج الدين حقاني وآخر الأخبار في أفغانستان

خلال الفترة القليلة الماضية، انتشر اسم سراج الدين حقاني وزير الداخلية في الحكومة الجديدة لطالبان بشكل كبير، حيث كان أكثر عضو فيها مثيرا للجدل، وكان ذلك لكونه واحد من المسجلين في قوائم المطلوبين الأمريكية، وقد نجح سراج في الوصول مبكرا إلى الصفوف الأمامية في القيادات العليا لطالبان، وكان ذلك بفضل جهود الشبكة التي أسسها والده جلال الدين حقاني، وأصبحت في الفترة الأخيرة عمود القوة القتالية في أفغانستان، وقد جاءت العديد من الاستفسارات والتساؤلات حول معرفة آخر الأخبار الواردة عن الأوضاع الأمنية في أفغانستان، بالإضافة إلى التشكيلة القائمة داخل الحكومة الجديدة، ومن خلال الفقرات التالية، نتناول معكم بالتفصيل آخر التطورات والأخبار المتعلقة بهذا الموضوع.

وزير الداخلية الأفغاني سراج الدين حقاني

خلال الفترة القليلة الماضية، انتشرت العديد من التساؤلات حول معرفة آخر أخبار حول تولى سراج الدين حقاني لهذا المنصب، رغم صغر سنه، مقارنة بالأعمار على باقي قيادات الصف الأول في طالبان، حيث نجح حقاني أن يصل سريعا إلى هيكل القيادات الحركية، فهو الآن مستشار الزعيم الحالي هبة الله أخونا زادة، بالإضافة إلى كونه مدير شبكة مقاتلين عملت على إسقاط الحكومة السابقة بقيادة أشرف غني، ودخلت إلى مدينة كابول دون أي اشتباك أو قتال، وهنا ظهرت قوته وحنكته، وعليه تم الإعلان عن وصوله إلى وزير الداخلية، ومنذ فترة ليست بطويلة جاء العديد من الأخبار المتداولة حول الأوضاع المستجدة على أراضي أفغانستان، وما تنوي إليه طالبان.

طالبان تحدّد حكمها عن طريق تطبيق الشريعة والقوانين الوضعية

استمرت قوة طالبان القتالية على مدى السنوات الماضية، وذلك منذ إنضمام سراح إليها وكان ذلك في عام 1995، حيث اشترك ضد التحالف الدولي والذي كانت تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، والحكومة الأفغانية، وكان المؤسس الرسمي لها جلال الدين حقاني، المشهور بأبرز المقاتلين في التحالف ضد الغزو السوفيتي لأفغانستان، لا يعرف له تاريخ ميلاد، ولكن المعلومات المتواجدة تثبت أنه مواليد عام 1973، أو1980، في أفغانستان [1]

إلى هنا متابعينا الكرام نكون قد انتهينا من كتابة هذا المقال، قدمنا لكم أهم التفاصيل الخاصة بسراج الدين حقاني، بالإضافة إلى خبر توليه منصب وزير الداخلية الأفغاني.

المراجع

79 مشاهدة
error: Content is protected !!