فضل عشر ذي الحجة | الأعمال الواجبة في شهر ذي الحجة

كتابة: نجوى - آخر تحديث: 8 يوليو 2021
فضل عشر ذي الحجة | الأعمال الواجبة في شهر ذي الحجة

فضل عشر ذي الحجة من الموضوعات الضرورية التي نوضحها للمسلمين أجمعين، حيث جعل الله لعباده مواسم للطاعات. يقومون فيها بالعمل الصالح، والجيد من أجل التقرب إليه، ويعطيهم فرصة للتنافس أكثر على هذه الأعمال. ومن يغتنمها يكون سعيداً ومطمئناً.

أما من لا يستغلها الاستغلال الصحيح يبيت حزيناً وقلقاً. ومن أفضل تلك المواسم أيام ذي الحجة الفاضلة، وهي التي شهد لها رسولنا الكريم بأنها أحسن أيام الدنيا. وحثنا فيها على أداء الأعمال الطيبة والصالحة، ولهذا فمن المهم أن يحسن الفرد اغتنامها واستقبالها بشكل جيد.

كيف نستقبل عشر ذي الحجة؟

عند البحث عن فضل عشر ذي الحجة نجد أن هناك بعض الأمور التي يجب أن تستقبل بها هذه الأيام المباركة ومنها الآتي[1]:

  • التوبة الصادقة إلى الله: من الضروري أن يستقبل المسلم مثل هذه المواسم بالتوبة النصوحة.
  • وهي فلاح العبد دنيا وآخرة، في مثل قوله تعالى (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون).
  • العزم على اغتنام تلك الأيام: حيث يحرص المسلم بشدة على تعمير هذه الأيام بالأقوال والأعمال الصالحة.
  • وكذلك عزمه يعينه الله ويهيئ له الأسباب اللازمة لإكمال تلك الأعمال، في قوله (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).
  • تجنب المعاصي: فمثلما كانت الطاعات أسباباً للتقرب من الله، فإن المعاصي أسباب الابتعاد عنه.
  • وكذلك الطرد من عظيم رحمته، ومن الممكن أن يحرم المسلم من مغفرة الله بسبب هذه المعاصي وتكرارها.
  • فيجب عليه الابتعاد عن كل أشكال المعاصي والذنوب وكل ما يفيد علاقته بربه.

فضل عشر ذي الحجة

أقسم الله تعالى بها: وإذا أقسم بشئ فإنه يدل على تعظيم فضله ومكانته، وذلك لأنه لا يقسم بالعظيم إلا العظيم، حيث قال ( وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ )، وهي الليالي المقصودة هنا.

الأيام المعلومات والتي شرع الله فيها ذكره: حيث قال (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام)، واتفق عليه جمهور العلماء.

إن رسولنا الحبيب شهد بأنها أفضل الأيام: ففي قول الله تعالى (فضل أيام الدنيا أيام العشر ـ يعني عشر ذي الحجة ـ قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال : ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب).

بها يوم عرفة: وهو اليوم الخاص بالحج الأكبر، وكذلك فهو يوم المغفرة وعتق المسلمين من النيران، وقال عنه النبي عليه الصلاة والسلام (الحج عرفة).

بها يوم النحر: والذي يعد من أحسن أيام السنة لدي بعض العلماء، حيث قال الحبيب محمد (أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر).

تتجمع بها أمهات العبادة: والتي تتمثل في أداء المسلمين كافة لأركان الإسلام، ومنها الصلاة والصدقة والصيام والحج معاً.

اقرأ أيضاً: فضل ايام العشر الأوائل من ذى الحجة

الأعمال الواجبة في شهر ذي الحجة

الصلاة: والتي تعد من أكثر الأعمال وأعظمها، لذلك فيجب على كل إنسان مسلم أن يحافظ عليها بأوقاتها وفي جماعة، وكذلك أن يكثر من أداء النوافل في هذه الفترة، فقال نبينا الكريم (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه).

الصيام: والذي يدخل ضمن الأعمال الصالحة، حيث قال سبحانه وتعالى (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به)، وخص يوم عرفة لذلك بعناية أكثر لأنه يغفر ذنوب سنة سابقة وسنة قادمة معاً.

أداء الحج والعمرة

  • وهما أكثر الأشياء المستحبة في هذه الأيام، ويقوم بها من يستطيع.
  • وقال الرسول عليه الصلاة والسلام (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة).

الصدقة

  • وتعد من جملة الأعمال المستحب للفرد المسلم الإكثار منها خلال هذه الأيام.
  • وحث الله تعالى عليها في قوله:
    • (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون).

المراجع

  1.  ar.wikipedia.org   ، فضل عشر ذي الحجة ، 7-7-2021
76 مشاهدة
error: Content is protected !!