استقالة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء في السودان بين مؤيد ومعارض

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 5 يناير 2022
استقالة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء في السودان بين مؤيد ومعارض

انتشرت أخبار عبر الصحف والمواقع المختلفة استقالة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء في السودان، حيث أن البعض يعتبره بأنها استقالة خاطئة وخطيرة، وإن العسكريين هم الذين سوف يربحوا من هذه الاستقالة والبعض الآخر يري أن عبد الله حمدوك عندما قام بالتوقيع على الاتفاق مع هؤلاء العسكريين وعاد إلى منصبة بعد الانقلاب عليه الذي كان بقيادة عبد الفتاح البرهان، كما يرى آخرين بأن عبدالله حمدوك حاول أن يكون طرف في موازنة صعبة بين الحكم المدني والعسكري، وقد اختار الانسحاب، كما ذكرت بعض الصحف السودانية أن استقالة حمدوك سوف تعيد رئيس السودان إلى الحكم العسكري بشكل مؤقت، حيث أن القيادة الحالية سوف تسارع في تعيين رئيس وزراء مدني مع استمرار الضغط الشعبي عليه.

استقالة عبدالله حمدوك بين المؤيد والمعارض

نشرت بعض الصحف في السودان باسم حزب المؤتمر السوداني بقيادة نور الدين بابكر أن عبد الله حمدوك:

  • عندما عاد قال على رئيس المجلس لم يتغير المشهد شيئا، ولكن استمرت المنهاضات والمظاهرات كما هي.
  • و بعد استقالته سوف يحدث نفس الشيء وقد أرجح رئيس حزب المؤتمر بأن تقديم استقالة حمدوك سوف تزود من الحماس.
  • و تؤدي إلى استكمال مهام الثورة، كما ترى صحيفة السودان تربيون الناقلة عن وزير المالية جبريل إبراهيم.
  • الذي وصف استقالة عبدالله حمدوك في هذا التوقيت خاصه بالأمر المؤسف للغاية.
  • وبأن الاستقالة تعتبر محنة ولعبور هذه المحنة والوصول إلى بر الأمان للوطن.
  • وقال أن القوة السياسية بحاجة إلى الوقوف مع نفسها و مراجعة جميع المواقف الماضية. [1]

رأي الإعلام في الاستقالة

وصفت صحيفة الراكوبة استقالة عبد الله حمدوك بأنها استقالة خاطئة وخطيرة لن يستفاد منها إلا الانقلابيين، كما أنها ترى أن هذه الخطوة شديدة الخطورة على الوضع الحالي في السودان مما يجعل ظهر الثورة مكشوف، ويكون مضرا بحياة الشباب في التظاهرات السلمية، حيث انهم سوف يتلقون القتل صريح من الانقلاب الحالي، كما تقول الصحيفه انا عبد الله حمدوك لو بقي في منصبة لكان ذلك أمر رمزيا يقلل من وحشية الانقلابيين، ولكن بتقديم استقالته، سوف يترك الميدان خالي لهم لكي ينشروا في الفساد كما يشاءون.

المراجع

  1. Wikipedia.org, السودان ويكيبيديا، 05/01/2022
37 مشاهدة
error: Content is protected !!