اكتشاف الثقب الأسود بمجرة درب التبانة

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 14 مايو 2022
اكتشاف الثقب الأسود بمجرة درب التبانة

أعلن رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور جاد القاضي أنه تم التقاط صورة بشكل واضح لـ الثقب الأسود المتواجد داخل مجرة درب التبانة وذلك بحسب ما تم إعلانه من قبل مرصد EHT و تعتبر هذه المجرة هي المجرة التي تتواجد بداخلها المجموعة الشمسية، و أكد القاضي بأن هذا المشروع يتم العمل عليه منذ عام 2017، وتم اكتشاف تواجد الثقب الأسود بداخل مجرة M87 منذ عام 2019، كما صرح بأن هذا الثقب قرابة 26 مليون سنة ضوئية.

وجود الثقب الأسود في مجرة درب التبانة

  • أضاف جاد القاضي بأن الصورة التي أوضحت وجود الثقب الأسود داخل مجرة درب التبانة قد اثبتت أن داخل كل مرة يتواجد ثقب اسود، يتمثل دور هذا الثقب في الحفاظ على تماسك النجوم داخل المجرة، و لم يشترط أن يكون نوع المجرة لاهليجي، فمن الممكن أن تكون لولبية مثل مجرة درب التبانة، كما واصل، أن هذه الاكتشافات هامة جدا في معرفة أساس الكون حيث أن تكون المجرات وما بداخلها يعتبر لغز لم يتم التوصل عليه كاملا حتى وقتنا الحالي.
  • الجدير ذكره أنه بسبب النشاط الشمسي المتزايد تم تسجيل مجموعة من البقع الشمسية وكذلك التوهجات المصاحبة، حيث يترتب على هذه البقع ارسال العديد من العواصف الكهرومغناطيسية إلى الأرض [1]

حاجة مصر إلى إنشاء منظار راديوي

  • تؤكد الاكتشافات الحديثة التي يتم العمل بها مؤخرا بأن مصر في حاجة إلى إنجاز المنظار الفلكي الذي يقوم المعهد بإنشائه خلال وقتنا الحالي، وليس هذا فقط، بل إنها في حاجة سريعة إلى العمل بهدف إنشاء منظار راديوي ليكن الوحيد داخل الشرق الأوسط، حيث يعتبر هذا المنظار من أهم المناظير التي تحتاجها new horizon التي تولت مهمة القيام بتلك الاكتشافات.
  • أكد جاد القاضي بأن هذا الأمر سوف يضع مصر في مرتبة علمية وتكنولوجية متقدمة، وسوف يحمي اراضي مصر والشرق الأوسط من وجود أي من المخاطر الطبيعية التي من الممكن أن تأتي من السماء بطريقة مفاجئة، فهذه المناظير تعمل بشكل دائم على رصد أي جسم يتم دخوله الى الغلاف الجوي.

المراجع

  1. Wikipedia.org, الثقب الاسود ويكيبيديا، 14/08/2022
4 مشاهدة
error: Content is protected !!