حل مشكلة ثبات الوزن أثناء الرجيم وزيادة معدل الحرق بسرعة

كتابة: لارا - آخر تحديث: 4 يوليو 2021
حل مشكلة ثبات الوزن أثناء الرجيم وزيادة معدل الحرق بسرعة

الكثير ممن يتبعون أنظمة الرجيم، يقومون بالبحث عن حل مشكلة ثبات الوزن أثناء الرجيم، حيث أنه على الرغم من كونهم يتبعون أنظمة غذائية متوازنة إلا إنه تأتي مرحلة ويصل الوزن إلى حالة من الثبات، ويكون السبب الرئيسي لذلك هو قلة حرق الطاقة خلال الراحة، وسوف نقوم بمحاولة عرض حل لتلك المشكلة في السطور القادمة.

حل مشكلة ثبات الوزن أثناء الرجيم

قد ينتاب بعض الأشخاص الذين يتبعون أنظمة الرجيم الإحباط عند ثبات وزنهم، ولكن أي خطوة يخطوها الشخص من أجل يحسن تغذيته والنشاط البدني تعتبر هامة لصحة أفضل، وهناك طرق كثيرة تعمل على المرور من المرحلة الخاصة بثبات الوزن، ومنها:

  • الحصول على وجبات متكررة صغيرة عن طريق تناول من 5 إلى 6 وجبات وليس فقط 3 وجبات، وهذا لكي يقوم الجسم بحرق سعرات حرارية بصورة أفضل.
  • الاهتمام بتناول وجبات خفيفة كل 3 أو 4 ساعات، إذ يقوم الجسم بعد تلك المدة بالاحتفاظ بالطاقة، والإحساس بالجوع يعتبر علامة على أن الجسم يحتاج إلى تناول وجبة خفيفة بدلًا من الدخول إلى مرحلة الثبات.
  • من الأفضل الحصول على نسبة بروتين أكبر في وجبة الإفطار مثل الزبادي والبيض أو أيًا من منتجات الألبان على أن تكون قليلة الدسم.
  • تناول نسب أكبر من الألياف الغذائية تعمل على رفع معدل الإحساس بالشبع لمدة أطول، لهذا من الأفضل الحفاظ على تناول كم كبير منها.
  • الحد من عدد السعرات الحرارية التي نحصل عليها كل يوم على ألا تكون أقل من 1200 سعر حراري، لأن الحصول على كم أقل من ذلك على مدار اليوم، يمكن ألا يكفي لكي يحمي الشخص من الشعور بالجوع باستمرار، وبالتالي سوف يترتب عليه تناول الطعام بإفراط.[1]

هنا تجد: أسهل أنواع الدايت لكافة محبي الرجيم والرشاقة

ثبات الوزن في الصيام المتقطع

في الحقيقة تلك المشكلة كثيرًا ما يقع فيها متبعي نظام الصيام المتقطع، وهنا يجب أن تتبع مجموعة من الإجراءات التي تساعد على انتهاء حالة ثبات الوزن، والرجوع إلى نزول الوزن طبقًا للنظام المتبع، ومن تلك التعليمات:

  • أن يهتم الشخص بزيادة كم ووقت التمارين الرياضية، ومحاولة رفع معدل حرق الجسم، والاهتمام بزيادة الكتلة العضلية وحرق نسبة الدهون بشكل أكبر.
  • تسجيل ما يتم الحصول عليه من طعام، من أجل تسجيل كم السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم من أجل ضبطها بالنظر إلى وزن الجسم والاحتياجات اليومية.
  • تناول كم كافي من البروتينات لأنها تمنح شعور بالشبع وتقوي حرق السعرات الحرارية والدهون.
  • كذلك تناول كم أكبر من الألياف من الطعام، لأنه تمنح شعور بالشبع إلى جانب تعزيز وظائف الأمعاء والجهاز الهضمي.
  • أيضًا تناول كمية كبيرة من الماء، وذلك على مدار اليوم، من أجل الحفاظ على الجسم من الجفاف ولكي ينقى من السموم، وذلك يضمن تخلص الجسم من الدهون.
  • تناول المشروبات التي تساعد على رفع الحرق، مثل القهوة والشاي الأخضر.
  • النوم بشكل كافي، فأقل حد مسموح به هو 8 ساعات، من أجل صحة أفضل للجسم.

قد يهمك أيضًا: رجيم البروتين.. أفضل طريقة لإنقاص الوزن الزائد وطريقة تثبيت الوزن بعد الوصول للمثالي

رجيم مها راداميس لعلاج ثبات الوزن

تسبب مشكلة ثبات الوزن الإحباط خلال الرجيم، لهذا وضعت الدكتورة مها راداميس نظام غذائي مخصص لتلك المرحلة، ويساعد في كسر هذا الثبات، وهذا النظام هو:

وجبة الإفطار

كوب زبادي مع ثمرة برتقال.

سناك

كوب زبادي مع ثمرة برتقال.

وجبة الغداء

100 جرام من البروتين سواء لحم أو سمك أو دجاج، مع طبق كبير من السلطة وطبق من الأرز المسلوق.

سناك

ثمرة من الفاكهة المسموح بها.

وجبة العشاء

2 ثمرة فاكهة أو كوب زبادي منزوع الدسم.

شاهد أيضًا: رجيم اتكنز كم ينحف في الاسبوع؟ وفوائد وأضرار رجيم اتكنز

بعض الحلول لمشكلة ثبات الوزن

في الحقيقة يمكننا أن نتخلص من مشكلة ثبات الوزن خلال الحمية الغذائية بكل سهولة عن طريق ما يلي:

  • عدل نظامك الغذائي الذي تتبعه، وتناول أطعمة تتضمن سعرات حرارية تلائم وزنك الحالي، وليس السابق.
  • كذلك كن حريص وتحكم في تناول وجبات السناك، لأن هناك أشخاص يتناولون خلال الرجيم وجبات خفيفة عندما يشعرون بالجوع، وبالرغم من تناول كم قليل منها، إلا إنها قد تكون مرتفعة السعرات الحرارية، وبالتالي سوف تكون عائقًا أمام سير الحمية الغذائية بالصورة المطلوبة.

قد يهمك أيضًا: كم عدد السعرات الحرارية الموصى بها للأمهات المرضعات

في النهاية قمنا باستعراض حل مشكلة ثبات الوزن أثناء الرجيم مع العلم أن كل طبيعة جسم وله ما يجدي النفع معه، فعليك أن تجرب إحدى تلك الطرق السابقة كي تخرج من مرحلة ثبات الوزن بنجاح.

المراجع

112 مشاهدة
error: Content is protected !!