حقيقة هبوط سد النهضة الإثيوبي وانهياره

كتابة: ايمان السعيد - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2021
حقيقة هبوط سد النهضة الإثيوبي وانهياره

كشفت بعض الدراسات العلمية الحديثة عن حقيقة هبوط سد النهضة الأثيوبي، من ضمنهم بعض الخبراء المصريين والأميركيين، وأبرزهم وزير الري الدكتور محمد عبد العاطي، حيث أشارت كافة الدراسات إلى وجود خلل كبير في أساسيات عمل وأمان السد، وأكدت أنه غير آمن للاستخدام، مما يعني وجود تحرك في بعض أقسام السد الخرساني والبناء الرئيسي له، وبالتالي ينذر عن وجود انهيار كبير في السد على المدى القريب.

حقيقة هبوط سد النهضة الإثيوبي

أشارت بعض الدراسات عن حقيقة هبوط سد النهضة الأثيوبي، مؤكدة وجود هبوط غير متناسق في الجوانب الرئيسية لبناء السد، خاصة في الجانب الغربي منه، مما ينتج عنه تسجيل حالات كبيرة من النزوح والتحرك تتراوح شدتها ما بين 10 مم و90 مم في أعلى جانب السد.

بالإضافة إلى تلك التقارير، تشير الدراسات أن ملء السد كان قد تم إجراءه وتنفيذه بشكل سريع دون إجراء دراسة أو تحليل لتلك البيانات الخطيرة، وبالتالي أدى إلى وجود تأثير سلبي كبير على جسم السد، لاسيما وجود تأثير هيدرولوجي على حوض نهر النيل الأزرق [1]

تدفقات زائدة

  • أوضحت الدراسات إلى وجود بعض التدفقات الزائدة على كلا الجانبين الشرقي والغربي لسد إثيوبيا، وتظهر تلك التدفقات بشكل غير متساوي ومتناسق، مما ينذر بكارثة خطيرة.
  • كما أكدت أن تلك التدفقات العشوائية كانت كبيرة عند أول مرحلة لملء السد، وفي الملء الثاني له زادت بصورة أكبر مما هي عليه.
  • وتعتبر تلك التدفقات التي حدثت سببا في توقف ملء السد والاكتفاء بتخزين الملء الثاني له.
  • حيث بلغ مقدار الملء الأول حوالي 5 مليار، والملء الثاني 3 مليار.
  • وبذلك استبعد الخبراء إكمال تنفيذ بناء السد، أو تخزين الكمية المخطط لها من قبل الدولة وهي 74 مليار متر مكعب.
  • و حذرت الدراسات من وجود حركات و اهتزازات أرضية كبيرة في موقع ومكان السد.

وبذلك تعرفنا على حقيقة هبوط سد النهضة الأثيوبي، وما هي أبرز عوامل الخطورة التي قد يمثلها إكتمال بناء السد، نظرا لوجود العديد من الفوالق الأرضية والتدفقات في جوانب السد، تنذر بحدوث كارثة كبيرة في موقع ومكان السد وفقا لما أشارت إليه الدراسات العلمية.

المراجع

  1. Wikipedia.org, سد النهضة ويكيبيديا، 26/09/2021
209 مشاهدة
error: Content is protected !!